الهة اخرى..!

عبدالامير الركابي.
الهة اخرى 
لا تخف 
انت مغادر الى حيث الخوف من الماضي 
دعه لهم يمضغونه  
يتسلون به 
يغيدون صناعته 
توقع شجنا اخر 
شجنا مغمسا بمابعد هذه اللمحة 
المنتهية بالتوابيت 
وبانقلاب كاذب نحو ما بعد الموت 
عن عذاب ياتي تحت التراب 
على يد جندرمة تتنفس الغبار 
لاتخف  
لاشيء سيخيفك هناك 
ولاشيء يترك الخوف نائما 
حيث الاسئلة لم تعرف بعد 
وحيث لا احد يمكنه ان يخاف 
والانين لايسمع 
والالهة استيقظت من سباتها 
من جديد 
واسماؤها ينحتها النحاتون بدل الاولى 
لاتخف 
فمن يدري من يكون اله الغد 
لاتخف 
‎2020-‎07-‎29