اسئلة تبحث عن اجابات!

اسئلة في مقال..
ناجي سلطان الزهيري.

– لماذا حدثت مظاهرات أو انتفاضة اكتوبر ؟
– ماذا كانت الأهداف والمطالب ؟
– اين ذهبت تلك الجموع والخيم والستوتات والتكاتك والدراجات النارية ؟
– اين اختفت افواج مكافحة الدوام ؟
– كيف اختفت آلاف المواقع الألكترونية والصفحات الفيسبوكية والتويترية التي كانت تدعم ( الثورة ) ؟
– لماذا اختفت البرامج والحوارات عن شاشات القنوات التلفزيونية المختلفة ؟ -لماذا سكتت الأقلام عن كتابة المقالات والتحليلات والتوقعات ؟
– لماذا توقفت الدعوات بكشف ومحاسبة قتلة المتظاهرين ؟
– أين ذهبت التنسيقيات ؟
– اين وصلت الدعاوى التي رُفعت على ( القتلة والمتآمرين ) والتعهدات التي قدّمت ؟
– هل الهدف كان حكومة عبد المهدي وكفى ؟ هل انتهى الهدف من التظاهرات ؟
– هل تحققت مطالب الثوار ؟
– هل ساوم احد على الإنتفاضة ؟
– لماذا لم يُرفع شعار ( مرفوض باسم الشعب ) على السيد مصطفى الكاظمي كما رُفع على غيره رغم انه جاء بالطريقة نفسها التي جاءت بها الحكومات السابقة ؟
– هل الكاظمي مرشح التظاهرات ؟
– هل المتظاهرين راضون عن الكاظمي الآن ؟
– لماذا اختفت البيانات التي كانت تصدر عن كل حدث او قرار حكومي مركزي أو محلي رغم كثرة الأحداث ؟
– من كان يُصدر البيانات والإعتراضات ورفض المرشحين ؟
– اين اختفت الصحف والإذاعات الخاصة التي صدرت من ( الساحات ) ؟
– أين هي الساحات أصلاً ؟ من كان يديرها ؟ من يدعمها ؟ من يمولها ؟
من أوقفها فجاةً بدون حتى بيان ؟
– ماهو موقف الشباب المتظاهر ؟ هل يظن بعضهم انه خُذِل ؟ هل هناك من يندم على خروجه ؟
– هل ان التغيير الذي حصل هو بحجم الدماء التي أريقت ؟
– وأخيراً هل حصل المنتفضون على وطن ؟

2020-07-25