يد وخنجر!

عبدالامير الركابي.

يد وخنجر 
اليد والخنجر متعامدان 
كانهما على وشك ان يخترقا اوردة احدهما الآخر 
حين ينبض الدم يصبح النصل 
اقل ضجيجا 
والروح تصوغ المشهد 
كانما سينتصف الطريق الى الخمود 
بعد العبور من خرم التدفق 
التدفق الذي ياخذ الحياة الى حيث لاحياة  
ليس التسارع مايفعل ذلك  
ليس التدفق  
ليس النبض المرتعش  
وليس الخنجر الذي فقد نصفه ولم يعد يرى  
غاص بعيدا  
كانه يركض وراء لؤلؤة ستنطفيء بعد لحظات  
بينما هو يبرد  
ولا تعود له من فائدة  
سيلقى به بعيدا وقد تخثرت عليه بقع الدم السوداء  
الدم الذي لم بعد بنتمي لفصيلته  
الدم الذي عجز عن ان يوقف نزيف الخنجر البارد 
بين جوانحه  
المشهد انتهى  
وبعض الاشياء اصبحت كالماء  
تجاوزت الافق  
متحولة الى سراب  
المشهد هرب من الاعين لانه لا يؤلف  
الخنجر مات  
والدم تخثر  
‎2020-‎07-‎15