لماذا استمرَّ الحزب الشيوعي الكوبي بمناهضة الإمبريالية، !


لينا الحسيني.
لماذا استمرَّ الحزب الشيوعي الكوبي بمناهضة الإمبريالية، ومواجهة أعتى حصار اقتصادي في التّاريخ، بينما انهار خطاب الأحزاب الشيوعية العربية، وتبنت الخطاب الليبرالي- الديمقراطي الرّائج؟ ببساطةٍ، لأنّه كان بقيادة المناضل الثّوري الذي لم يتخلَ عن المبادئ الماركسيّة.
برفقة قلّة من الرّجال، وسبع بنادق، تحدّى فيديل كاسترو الأمبراطورية الأمريكيّة.
خلال عامٍ واحدٍ، ألغى الأميّة وخفّض معدل وفيات الرُّضّع من 42 ٪ إلى 0 ٪.
تمكّنت كوبا من تأمين طبيبٍ لكل 130 شخصًا، وهي أعلى نسبة أطباء للفرد في العالم.
أنشأ أكبر كليّة طبيّة في العالم، تُخرّج ما يقرب على 1500 طبيبًا أجنبيًا سنويًا، من 84 دولة.
ترسل كوبا أكثر من 30 ألف طبيب للتعاون في أكثر من 68 دولة في العالم، وهي البلد الوحيد في أمريكا اللاتينية الذي لا يعاني من مشاكل في المخدرات.
شجّع القطاع الزراعي ووهب الأراضي الزراعية للفلاحين وأمدهم بالبذار والسماد والمعدات الزراعية. وسخّر جهود الباحثين في المجال الزراعي للتركيز وإيجاد بدائل عن الأعلاف والمنتجات الزراعية المستوردة من الخارج.
لا يمكن رؤية طفل واحد ينام في الشارع، وقد تبنّى فيديل طفلاً يتيماً مشّرّدًا، ليكون أوّل رائد فضاء في أمريكا اللاتينية.
البلد الوحيد في العالم الذي يلبّي شروط الاستدامة البيئية.
معدّل العمر المتوقع 80 سنة عند الولادة.
تمكّنت كوبا من خلق لقاحات ضد السرطان.
البلد الوحيد الذي تمكّن من الحؤول دون نقل فيروس نقص المناعة البشرية من الأم إلى الطفل.
تشجيعة بالرياضة أدّى إلى حصول كوبا على أكثر الميداليات الأولمبية في أميركا اللاتينية.
تعدّ كوبا من الدّول المعدودة في العالم التي تحرّرت من الارتباط بالمنظومة الرّاسمالية العالميّة.
نجا من محاولات اغتيال لا تُحصى، وتحدّى 11 رئيسًا أمريكيًا حاولوا الإطاحة به دون جدوى. صمد في وجه الحصار والحرب الاقتصادية لمدة 50 عامًا.
بلغ من العمر 90 عامًا، واحتّلّ مكانةً مهمّة في تاريخ العالم، وظلّ ماركسيًا حتّى آخر يوم في حياته.
محبوب من قبل الملايين، أُسيء فهمه مرارًا… لكن أحدًا لم يتمكن من تجاهله.
‎2020-‎07-‎12