عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين يغادرون السعودية مع تفاقم أزمة كورونا!

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” أمس الجمعة أن عشرات الدبلوماسيين الأمريكيين مع أسرهم يغادرون السعودية نهاية هذا الأسبوع وسط ارتفاع معدلات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد.

ونقلت الصحيفة الأمريكية عن مسؤولين أمريكيين وصفتهم بالـ “مطلعين”، قولهم أنه “من المخطط أن يسافر الدبلوماسيون برحلة عودة إلى الوطن اليوم السبت بعد أن وافقت وزارة الخارجية الأسبوع الماضي على المغادرة الطوعية للموظفين غير الأساسيين في السفارة”.

وأضافوا “من المتوقع أن يغادر مزيد من الدبلوماسيين السعودية في الأسابيع المقبلة”.

ووفقًا للمسؤولين المذكورين فإنّه “ما لا يقل عن 30 موظفًا في السفارة الأمريكية في الرياض، معظمهم من غير الأمريكيين، مصابون بالعدوى، على الرغم من أنهم عملوا في الغالب من المنزل منذ آذار/مارس الماضي”.

وفي حزيران/يونيو توفي سائق للسفارة بسبب الفيروس، وفي وقت لاحق مُنع أحد أفراد عائلة دبلوماسي أمريكي من الرعاية الطبية الطارئة في أحد المستشفيات، مما استدعى تدخل السفارة، حسب الصحيفة.

وكانت صحيفة “نيويورك تايمز” قد نشرت قبل أيام تقريرًا تحدثت فيه عن مخاوف بشأن سلامة الدبلوماسيين الأمريكيين في السعودية، مشيرة إلى تفشي فيروس كورونا داخل مجمع السفارة الأمريكية مترامي الأطراف في الرياض.

2020-07-04