ترامب ينتقم من “الجنائية الدولية” !
شنّ الرئيس الأميركي دونالد ترامب هجومًا على المحكمة الجنائية الدولية من خلال تطبيق عقوبات اقتصادية وقيود على السفر ضد موظفي المحكمة المعنيين بالتحقيق مع القوات الأمريكية ومسؤولي المخابرات المتورطين بـ “جرائم حرب في أفغانستان”.
وزعم السكرتير الصحفي للبيت الأبيض، كايلي ماكناني، في بيان “إن إجراءات المحكمة الجنائية الدولية هي اعتداء على حقوق الشعب الأمريكي وتهدد بانتهاك سيادتنا الوطنية”.
وتابع ماكناني: “لقد تم إنشاء المحكمة الجنائية الدولية لتختص بالمساءلة عن جرائم الحرب، لكن عمليًا شكلت هذه المحكمة بيروقراطية دولية غير خاضعة للمساءلة وغير فعالة تستهدف وتهدد موظفي الولايات المتحدة وكذلك حلفاءنا وشركاءنا”، على حد تعبيره.
وأوضحت صحيفة “نيويورك تايمز” أنه بناء على ماسبق، فقد صدر أمر ترامب لوزير الخارجية، بالتشاور مع وزير الخزانة، لحظر الأصول المالية داخل الولاية القضائية الأمريكية لموظفي المحكمة الذين شاركوا بشكل مباشر في التحقيق أو احتجاز أفراد أمريكيين، وبمقتضى هذا الأمر يُمنع مسؤولي المحكمة المشاركين في التحقيقات وأفراد أسرهم من دخول الولايات المتحدة.
وكان وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو قد قال، اليوم الخميس، إن واشنطن لن تسمح بأن تهدد “محكمة صورية” الأمريكيين، بعد أن سمح الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات على تحقيق تجريه المحكمة الجنائية بشأن إن كانت القوات الأمريكية ارتكبت جرائم حرب في أفغانستان.

2020-06-11