العنصرية الأمريكية ضد السود والأقليات اللاتينية والمسلمة!
مياء العتيبي.
وفق ما توصلت اليه من خلال محادثتي مع الخبراء السياسيين الدولية وجدت أن الرئيس ترامب إستخدم العنصرية المقيتة ضد السود وإثارة الفوضى في امريكا من خلال تصريحاته المستفزة للأمريكيين كل هذا من أجل أن يحرف أنظار الرأي العام الداخلي والعالمي عن التحدي التاريخي الإيراني ضد سياساته اللإنسانية وإرسال5سفن عملاقة تحمل الوقود والمعدات الى فنزويلا و الا كيف سيخرج ترامب من أزماته الداخلية المتراكمة والمعقدة ومشاكله مع المجتمع الدولي من خلال التصعيد مع المنظمات والدول وإنتهاكاته المستمرة للقرارات الدولية وقوانينها، هل بتفاهم داخلي وتنازلات معينة أم بعمل خارجي مستفز لصرف الأنظار وركوب الموجة؟
الجيش والمخابرات والإعلام الأمريكي ومن على شاكلتهم علموا بعض شعوب المنطقة كيف أن تكون إحتجاجاتهم السلمية!!!! من إهانات وحرق وقتل عشرات المسلمين و غيرهم وفساد ومشانق في الساحات وتعطيل الحياة من أسواق ومدارس ومشاغل فتعلمها شعبهم وبدأ بتنفيذها
الثورة الامريكيه اخذت منحى التصعيد الثوري وحراك جماهيري كبير تشهد كل المدن الامريكية تطالب بعزل ترامب ومحاكمته كونه مجرم حرب وعنصري وانتهازي وسخر السلطة لاقصاء اصحاب البشره السوداء من الامريكيين لن يتوقف التصعيد الثوري والاحتجاجات حتى تلبية مطالب واهداف الثورة الامريكية باسقاط المجرم ترامب من الحكم واجباره على التنحي بدون قيد او شرط
تشهد المدن الامريكية انتفاضات شعبية وحالة غليان وغضب وعصيان مدني واحراق الممتلكات وسيارات الشرطة وخروج بالملايين وقفات احتجاجية ضد ترامب وضد التمييز العنصري واستخدام السلطة من قبل ترامب لاقصاء وتهميش اصحاب البشره السوداء تم اغلاق البيت الابيض في واشنطن من قبل المحتجين ومدينه لوس انجلوس ولاس فيجاس ومنهاتن اكبر المدن الامريكيه تشهد حاله غليان واحتقان وعصيان مدني ومن المتوقع استمرار التصعيد الثوري والحراك الجماهيري ضد ترامب قد تؤدي الى سقوطة من الحكم
ترامب امامه خيارين قمع الاحتجاجات و استخدام الرصاص الحي و بالتالي سوف تضاعق من التصعيد الثوري لدي المحتجين أو ترك المحتجين يعبروا عن رأيهم مما يؤدي الى اجبار ترامب التنحي من السلطة
الانتفاضه ضد المجرم ترامب والاستمرار بالتصعيدونقل قبح الامريكان الذي يتغنو بحقوق الانسان والديمقراطيه حتى تتضح الصوره للعالم و مع الاسف منذ اندلاع الاحتجاجات في أمريكا لم نسمع من دول عربية كالسعودية و الامارات و البحرين بيان و تصريحا ضد الحكومة الأمريكية و افعالها الشنيعة حينما نسمع حديثا عن النبي الاكرم محمد صلي الله عليه و سلم من أحب عمل قوم أشرك في عملهم.
‎2020-‎06-‎04