يا بَحْرُ ..!

بقلم : شاكر فريد حسن .

جئناكِ يا قيسارية   

بعد غياب قسري   

لنُمَتِّع ناظِرينا بِبحركِ   

والأمواج الُمتلاطمةِ   

بالصخورِ  

في ساعاتِ الغروبِ  

والشفق الأحمرِ   

فنحنُ بعد الكورونا   

نحتاجُ للحظاتٍ مِنْ التأملِ   

والنسيانِ 

والتخلص مِنْ أحزانِنا  

واكتئابِ الحجرِ الصحي   

فيا بَحْرُ   

امْنَحْنا  محارةً  

ومرجانة مِنْ أعماقِكَ   

وإياكَ مِنَ الغدرِ   

فَنَحْنُ لا نجيد الغوصَ  

ولا الرقص علَى أمواجِكَ   

خُذ هُمومنا   

وامنحنا الحياةِ   

والْعُمر المديد..!!

2020-06-01