بداية تموز كما أعلن نتنياهو ستشهد ضم الأغوار والضفة الغربية ومالم يعلنه هو شن عمليات واسعة في جنوب لبنان وسوريا!
وكالة الأحرار : –
لم تغير الأزمات الوزارية والصراعات الحزبية من قرار بنيامين نتنياهو الذي كلفت هيئة الأركان الاسرائيلية بموجبه باعداد خطة عسكرية لعملية واسعة النطاق على الحدود اللبنانية والسورية في آن واحد .
وتفيد مصادرنا أن الخطة تم وضعها ، وانها الآن تحت تصرف رئيس الوزراء لاتخاذ قرار البدء ، وأحاط ننياهو هذه الخطة بالكتمان حتى على أقرب الوزراء اليه ، لكن التنسيق الكامل تم مع واشنطن التي دفعت بهذا الاتجاه ، وتابعت بالحاح اعداد هذه الخطة ، وكما يبدو ” وهذه نقطة تحليلية ” ، ان تنفيذ هذه الخطة سيرتبط بتحرك عسكري اميركي كبير في سوريا في محاولة للسيطرة على الشريط الحدودي السوري العراقي مستعينة بالتعزيزات التي وصلت من كردستان العراق للحسكة ودير الزور ، وآلاف من الدواعش الذين أخلي سبيلهم ، وتم تسليحهم ( اضافة لمعرفتهم بنخازن أسلحة وذخائر في البادية السورية )

2020-05-29