وديع الحلبي: من لاجئٍ فلسطيني إلى مناضلٍ شيوعي!

تعريب: لينا الحسيني.

ولد وديع حلبي في فلسطين عام 1946، وهجّر بعد ولادته بعامين مع عائلته، التي انتقلت إلى الولايات المتحدة الأميركيّة.

عمل الحلبي كميكانيكي دراجات وعامل مصنع قبل انضمامه إلى الحزب الشيوعي الأمريكي (CPUSA) في عام 1993. ويعمل حاليًا بدوام جزئي لدعم مركز التّعليم الماركسي في بوسطن.

التزم بالماركسية في الولايات المتحدة، حيث تبدو فرص نجاحها هي الأضعف، بعد هزيمة عام 1967، حين تحوّل العديد من الفلسطينيين، وأنا منهم، من القومية إلى الماركسية وأممية الطبقة العاملة”، مضيفًا أنّهم أعجبوا بشكل خاص بالإنجازات التي تحقّقت في الصين وفييتنام وكوبا، والتي استرشدت بالماركسية.

الانهيار المفاجئ للاتحاد السوفيتي أعاد إليه الزخم، وساعده على تطوير فهم أفضل للتحديات في تأسيس حكم الطبقة العاملة بعد ثورة اشتراكية.

يشعر الحلبي بالقلق من التدهور الكبير في معيشة الأمريكيين العاديين، حيث تدنت أجور الساعة أقل مما كانت عليه عام 1973 إبان أزمة النفط، وعدد المشردين في ازدياد.

| | | Next → |