نقيب أصحاب المدارس الخاصة وعبارة “الحقد الطبقي”!
بقلم بكر السباتين.
هذا ما جرى يوم السبت الماضي خلال مناقشة “أزمة رواتب معلمي ومعلمات القطاع الخاص ” في البرنامج الحواري “حكومة ظل/ قناة المملكة” بين نقيب أصحاب المدارس الخاصة منذر الصوراني، ومنسقة “حملة قم للمعلم” في مواقع التواصل الاجتماعي، المعلمة هديل الكسواني.
حالة من التنمر الوظيفي لمسه المشاهد من قبل الصوراني على المعلمة هديل الكسواني التي تطالب بحقوق معلمي المدارس الخاصة حيث بادر ومنذ البداية إلى وصف ما قدمته من بيانات في إطار حقوق مدرسي المدارس الخاصة المهدورة، بالسطحية، حيث أصر بأنها لا تمتلك الحق في تمثيل معلمي القطاع الخاص حتى لو كانت تعمل في مهنة التدريس لدى هذا القطاع،
منوهاً إلى أن المدارس الخاصة مؤسسات وطنية قوية، تحتكم لوزارتي التربية والتعليم والعمل.
وأضاف فيما لو كانت هناك حالات فردية في المخالفات فثمة جهة مختصة تبحث المسألة ولا يحق لحملة “قم للمعلم” غير المرخصة أو أية جهة أخرى بالتدخل في هذا الموضوع وممارسة دور غير منوط بها بشكل رسمي. وحينما حشرته الكسواني في الزاوية لوّح الصوراني بحق النقابة بمقاضاة كل الجهات التي تتعاون مع حملة “قم للمعلم” التي تعمل لديها الكسواني كمنسقة، وهذا يعني أن تهديده سينال كل الجهات المساندة للحملة مثل الاتحاد النسائي ونقابة المعلمين وغيرهما، إلى أن وصف الصوراني مطالب المعلمين بالصراع الطبقي، في رده على مطالب المعلمة هديل لوزارة التربية والتعليم باتخاذ أشد العقوبات بحق المدارس التي تنتهك حقوق المعلمين (باستثناء بعص المدارس الكبيرة التي تلتزم بكافة حقوقهم بشهادة شخصية)،..
ومطالبتها أيضاً بتحويل رواتب معلمي القطاع الخاص للبنوك، وعدم ترخيص أي مدرسة خاصة لا تلتزم بذلك، لأنه الحل الوحيد الناجع الذي يضمن حقوق المعلمين.
وقد تراجع الصوراني في سياق حواره عن عبارة سقطت عن لسانه في أن المدارس الخاصة تصرف على المدرسين فنبهه مدير الحوار بأن المدرس يتقاضى أجره لقاء خدمة يقدمها وبموجب عقد عمل مشروط يحتكم إليه يتضمن الحقوق والواجبات وأهمها قيمة الراتب، وكما قالت المعلمة الكسواني في سياق ردها بأن المعلم يعتبر الركن الثالث إلى جانب وزارة الصحة والجيش في التصدي لوباء كورونا… أما الصوراني فقد ختم حديثه بأن قطاع التعليم الخاص ناجح لكنه يحتاج الى السماح له بأخذ قروض بدون فوائد حتى يفي بالتزاماته لان سبب تعثره مرتبط بأزمة الكورونا التي عثّرت عملية تحصيل حقوق المدارس لدى الأهالي رغم ان العملية التربوية مستمرة عبر منصة التعليم عن بعد؛ لكنه لم يجب عن سؤال الكسواني حول سبب استمرار المدارس التي يقال بانها متعثرة في فتح ابوابها علماً بأن بعض الأهالي يسددون الاقساط بداية العام الدراسي والبعض الآخر على قسطين كما قالت منسقة “حملة قم للمعلم” التي شهدت صفحتها على فيسبوك تفاعلاً كبيرا من قبل المشاركين، والكل يتساءل: أين هو الحقد الطبقي في مطالبة المعلم بحقوقه.. ألا يدرج ما تقوله في سياق التنمر على فئة لا تستحق إلى الثناء والتقدير..
وأخيراً نذكر بقول شوقي:
“قم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم ان يكون رسولا”
فحقوق المعلم الذي يقوم بواجبه في التعليم عن بعد، ليست منّة من أحد.
***
شكرا لك الإنسان الرائع “جاك ما”
ليس له علاقة بالأردن من حيث النسب أو القرابة، لكنه ينتمي لفصيلة البشر ولديه قلب ينبض بالمحبة والحياة..
رجل الاعمال الصيني الشهير “جاك ما” لا يشبه العرب في شكله ولا يرتدي الكوفية والعقال، والصين تبعدها عنّا مسافاتٌ تطوي بلاداً وبحاراً حتى تطرق بابها.. ورغم ذلك قدم هذا الإنسان الرائع مساهمة عينية فعالة في تعزيز الاحتياط الاستراتيجي الطبي الاردني خلال الساعات القليلة الماضية. وفق تصريح وزير الصحة سعد جابر يوم أمس عبر القنوات الأردنية الرسمية، منوهاً إلى أن المخزون الاستراتيجي الطبي للدولة الآن في حالة ممتازة بعد مبادرات مدعومة من الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبد الله.
وأضاف بأنه تم تعزيز الاحتياط الاستراتيجي الاردني ب “100” ألف كاشف خاص لفيروس كورونا.. اضافة ل”30″ الف كاشف حرارة عن بعد ونحو “30” الف بدلة عزل طبي.
وتم تأمين نحو “300” ألف كمامة ايضاً والعديد من المعدات الطبية خصوصاً تلك المعنية بحماية “الأطقم الطبية”.
الصين فعلت ذلك من خلال مبادرات حكومية أو فردية مع كل الدول التي تعاني من الكورونا حتى التي تمثل معقل الاتحاد الأوروبي مثل إيطاليا والسويد وحلفاء أمريكا مثل كوريا الجنوبية.
٦ إبريل ٢٠٢٠