موسوي يردّ على بومبيو: الإرهاب الطبي مرحلة جديدة من اجرامكم !
ردّ المتحدث باسم الخارجية الايرانية “سيد عباس موسوي” على مزاعم وزير الخارجية الأميركي “مايك بومبيو”، بالقول أنه “لطالما انهمك الدبلوماسيون الأميركيون في تجهيز ودعم الإرهابيين”.
وكان اتهم بومبيو، الذي اشتهر بوزير الكراهية فضلًا عن اتصافه بالتعطش للحرب، الدبلوماسيين الإيرانيين بأنهم متورطين في عمليات الاغتيال والمؤامرات لتنفيذ عمليات التفجير في أوروبا على مر السنين الماضية (حسب مزاعمه).
وأضاف موسوي في تغريدة على “تويتر”، إنّ “الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أن “الدبلوماسيين” الأميركيين لطالما كانوا متورطين في الانقلابات، وتسليح الإرهابيين، وتأجيج العنف الطائفي، ودعم عصابات المخدرات، وممارسة البلطجية ضد الحكومات والشركات، والتجسس حتى على حلفاء الولايات المتحدة، ومعاشرة الدكتاتوريين، والجزارين والإرهابيين وهلم جرّا”.
وتابع: “لكن بومبيو (المدير السابق للسي.آي.أي ووزير الكراهية الحالي) وأسياده تقدموا بـ”العمل” اليوم الى مرحلة جديدة؛ أي الى مرحلة الإرهاب الطبي. ولهذا فقد دعاه ضميره المثقل بالذنوب للإلتجاء الى إلقاء اللائمة على الآخرين”.
‎2020-‎04-‎04