رفضٌ شديدُ اللهجةِ مِن النجفِ!
بلغني أنّ مكتبَ المرجعية الدينية في النجفِ الأشرف و المرجعيات الدينية الكبيرة الأخرى عبرّوا عن رفضِهم الشديد والواضح والصريح لتوّلي مُرشح السفارة الأمريكية عدنان الزُرفي.
حمل النائب السابق عبد الهادي الحكيم رسالة من النجف لتيّار الحكمة الذي دعم تكليف الزُرفي في البداية.
وعلى ضوء هذه الرسالة عدّل التيّار موقفه وألتحق بإجتِماعِ المالكي الذي ضَمَ مُعظم القُوى الشيعية.
وهذا ما دعا مُقتدى الصدر أيضاً للتنَصُل من دعم الزُرفي وقريباً سيلتحق بموكب الرافضين.
في هذه المُتغيّرات السياسية تزيد حظوظ المُستقيل عادل عبد المهدي في البقاء في الحكومة وخصوصاً مع توفُر دعم كرد البرزاني لبقاءه.
المُستشار
https://t.me/Advisor_iq
‎2020-‎03-‎18