حرب موسعة ليلا…سوريا تواجه إسرائيل وتركيا والإرهابيين على عدة جبهات!
احتدم الصراع العسكري على عدة جبهات أبرزها في إدلب حيث نفذ سلاح الجو السوري بالتعاون مع القوات الجوية الروسية ضربة صاروخية أودت بعشرات العسكريين الأتراك بالقرب من سراقب التي تدور فيها حاليا اشتباكات عنيفة بين الجيش السوري من جهة وبين الفصائل المسلحة وقوات تركية من جهة ثانية.
وردت تركيا بدورها على الضربة السورية من خلال استهداف مواقع للجيش السوري في إدلب.
وقالت الرئاسة التركية في بيانها: “قررنا الرد بالمثل على السلطات السورية، التي استهدفت قواتنا، ولن تذهب دماء جنودنا سدى وستستمر أنشطتنا العسكرية على الأراضي السورية”.
وأضاف البيان: “الجيش التركي رد بالمدفعية على أهداف للقوات الحكومية السورية في إدلب شمال غربي سوريا، بعد تعرضه لضربة جوية أدت إلى مقتل عدد كبير من الجنود الأتراك”.
وفي السياق نفسه أعلنت أنقرة ارتفاع عدد قتلى الجنود الأتراك في محافظة إدلب السورية إلى مقتل 29 عسكريا وجرح أكثر من ثلاثين أخرين.
ومن جهة أخرى، شن الجيش الإسرائيلي عدوانا جديدا على سوريا من خلال قصف صاروخي لمواقع عسكرية سورية في القحطانية والحرية ومدينة القنيطرة.
وقالت وكالة سانا: “مروحيات الاحتلال الإسرائيلي شنت عدوانا بصواريخ من فوق الجولان المحتل على نقاط للجيش في القحطانية والحرية ومدينة القنيطرة المحررة، ما تسبب بإصابة ٣ جنود بجروح طفيفة”.
وشهدت الأسابيع الأخيرة تزايدا ملحوظا للاعتداءات الإسرائيلية على الأراضي السورية بالتزامن مع قيام الجيش التركي بدعم مسلحي “جبهة النصرة” وفصائل أخرى لاستعادة ما خسرته من مساحات شاسعة شمال غرب سوريا لصالح الجيش السوري.
‎2020-‎02-‎28