حكايات فلاحية: منظمات المجتمع المدني في العراق!

صالح حسين.
موقع آفاق: بقلم / سعد شاني الليثي، نيسان 2019 : “… منذ الأشهر الاولى للإحتلال وبِحَثٍّ وتخطيطٍ من الـ(CIA) ( وكالة المخابرات المركزية الاميركية ـCentral Intelligence Agency )، وبدفعٍ من الـ(SIS) (جهاز الاستخبارات البريطاني ـ Secret Intelligence Service) نشطت العديد من الشخصيات الأجنبية او العراقية أو العربية التي قـَدِمَتْ مع الاحتلال في موضوعة إيجاد فروعٍ لعددٍ من المنظمات الأجنبية الإنسانية او الخيرية، والتي لها إرتباط بهاتين الوكالتين الأميركية (CIA) والبريطانية (SIS)، أو بأجهزة مخابرات دولٍ عدة، وأوجدت لها قواعد شعبية عبر تجنيد العديد من المتطوعين او المشاركين في أنشطة تلك المنظمات، وفتحوا لهم الدعم المالي واللوجستي على مصراعه، ورعوا بعض القيادات المحلية كي تتسنم الإدارات الفرعية لبعض المنظمات الإنسانية والخيرية الدولية كواجهة لأنشطة تلك الأجهزة المخابراتية، كما وأوجدت لها قواعد عمل ومقرات منظمة في العديد من مدن ومحافظات العراق، وربما بأسماء ومسميات محلية او خيرية او تطوعية او تنموية وما شاكل.
وقد لا يعلم الشعب العراقي أن من بين (4500) منظمة غير حكومية (NGO) فاعلة وناشطة الآن في محافظات ومدن البلاد، فإنه بالأدلة القاطعة والبراهين الساطعة، إنّ أكثرَ مِن (1800) منظمة غير حكومية، او منظمة مجتمع مدني لها إرتباطاتٍ مباشرةٍ أو غيرِ مباشرةٍ بوكالة المخابرات المركزية الأميركية الـ(CIA)، وذلك وفق إعتراف الوثائق التي تـصدرُها المنظمات الوسيطةُ او الرابطة كمنظمة (NED) (الصندوق الوطني للديمقراطية) الاميركية (National Endowment for Democracy)، والتي تنشط تحت مدعيات (دعم الحرية في جميع أنحاء العالم) والذي تتخذه شعاراً لها، أو منظماتٍ غيرها كثيرة “. أنتهى
شكرا للأستاذ ( الليثي ) على هذه المعلومات وهذا البحث المدعوم بالحقائق، حيث نجد خلافا بينه وبين مانقلته جريدة الصباح الجديد / بالنسبة للعدد وفقا لتصريح ” رئيسة لجنة منظمات المجتمع المدني في مجلس محافظة بغداد ( مهدية اللامي ) وذلك قبل ثلاثة سنوات، عن وجود 3 آلاف منظمة مجتمع مدني في العاصمة مسجلة رسميا لدى الأمانة العامة لمجلس الوزراء، مشيرة إلى أن بعض تلك المنظمات تحصل على الدعم المالي والتمويل من “أصحاب النفوذ” أنتى !
مربط الفرس: حين صوّت البرلمان العراقي هذه السنة 2020 على قرار يطالب بإنهاء التواجد العسكري الأجنبي في العراق خلال جلسة شهدت مقاطعة النواب الأكراد ومعظم النواب السنة… أصبحت بعض من منظمات المجتمع المدني ( يسارية أو أسلامية ) هي الذراع الدبلوماسي الأمريكي الفعال، علما أن عدد أعضاء كل منظمة، يتراوح بين ( 200 و1000 ) عضوا، وهنا تجدون الكتلة الأكبر داخل وخارج البرلمان، ومن الجدير بالذكر أن المساعدات الأمريكية الإنسانية للعراق التي تقترب من ( مليار ونصف المليار ) دولار، تذهب بمجملها لمنظمات المجتمع المدني!.

مالمو / السويد – 

 20 / 02 / 2020