منهجية تزييف الوعي:الحلقة الأولى!
طاهر زورة.
ضمن سياق التسقيط الممنهج الذي اعتدنا عليه مؤخرا يقوم احد ابواق الاعلام المعادي بتسويق كذبة مفضوحة تهدف لالغاء وتشويه حدث مهم في ذاكرة الوطن حينما يزعم ان رجال الانتفاضة الشعبانية قاموا بأسر افراد من الجيش العراقي ليحاول ان يصدر صورة مغايرة للواقع الذي عايشناه يومذاك حينما قام ابناء الجنوب بتوفير الامن والطعام لابناء الجيش الذين تركهم صدام تحت رحمة القصف الامريكي بعد الانسحاب من حربه العبثية في الكويت…
وكون ستيفن صغيرا بالعقل والوعي والعمر فهذا لا يبرر له ان يمحو تلك الصورة الجميلة التي رسمها ابناء هذه الانتفاضة المباركة يوم تقاسم الناس انذاك رغيف الخبز المفقود مع الجندي ويوم اخذت الجنوبية لقمة ابنها لتطعمها لابنها الاخر الجندي الذي قامر به صدام اللعين وزجه في حرب معلومة النتيجة واني في تحدي دائم معه ومع غيره في ان يثبت ان منتفضا آذى جنديا او اسره او قتله عدا جهادهم الدائم ضد القوات الصدامية الخاصة من حرس خاص وامن صدامي عفن كانت مهمته الرئيسية قتل الشعب هناك…
الانتفاضة الشعبانية ضوء في ظلام التاريخ وصرخة وسط صمت كاد ان يطبق على مصير وطن لولا ان فزع رجال سيبقون محط فخر واعتزاز ما بقي الليل والنهار…
يتبع
‎2020-‎02-20