اليمن: خبراء يؤكدون ان الحرب على اليمن تنذر بكارثة زراعية!

صنعاء_عبده بغيل.

الحرب على اليمن ينذر بكارثة زراعية هذا ما اكده
خبراء في تقرير لهم نشر مؤاخرا حول المخاطر التي تهدد الزراعة في اليمن واسباب انتشار الجراد في وتزايد أعدادها بشكل مخيف يفوق السنوات الماضية،واكد الخبراء الى ان السبب الرئيسي هي الحرب التي تشنها دول التحالف بدعم امريكي على اليمن مما ادى لتوفير ظروف حارة ورطبة ساعدت في تكاثر الجراد وتضاعف أعداده، واشار التقرير الذي نشر في مجلة ”نيوز ويك” الاسبوعية الى ان الخبراء في هذا الشأن قولهم إن الحرب التي تقودها السعودية على اليمن لعبت دورًا في نشاط الجراد وازدياده ؛ كما ان الحرب على اليمن عطّلت منظومة الاستجابة لمكافحة الجراد مما سمح للأسراب أن تنمو بشكل كبير وتخرج عن السيطرة وتتوسّع إلى مناطق أخرى مما ينذر بكارثة زراعية في اليمن،من جانبها أصدرت الأمم المتحدة الاسبوع الماضي بياناً اشارت فيه إنّ أسوأ حالات غزو الجراد التي تشهدها العالم منذ 70 عاماً هي كينيا والمح البيان ايضا الى اليمن،من جانبها تقارير دولية اكدت ان العدوان الامريكي صهيو سعودي على اليمن له الدور الكبير في انشار اسراب الجراد حيث استهداف العدوان المباني والهيئات الزراعية ومكافحة الجراد بالاضافة الى الحصار الخانق التي تفرصة تلك الدول ومنع دخول المبيدات الزراعية في المنافذ فاقم تدهور الوضع الزراعي مما ينذر بكارثة زراعية الى جانب الكوارث الاخرى التي يواجهة اليمنيون بسبب استمرار العدوان على اليمن..
ويُعَدُّ الجراد الصحراوي من أقدم الحشرات وأشدّها فتكاً على الكوكب، إذ يُسافر لمسافةٍ تصل إلى 149 كم، كل يوم، ويأكل طعاماً طازجاً يُعادل وزنه تقريباً.
و تُشكل الجراد أسرابًا شديدة الكثافة بشكلٍ لا يُصدّق، يحوي كلٌ منها عدداً يتراوح بين الـ40 والـ80 مليون جرادة لكل كيلومتر مربع. ويستطيع سربٌ يتألّف من 40 مليون جرادة أن يستهلك نفس كمية الطعام التي يتناولها 35 ألف شخص و يأكل السرب كافة النباتات الخضراء التي يمرُّ بها في طريقه.
ويتوقع أن أسراب الجراد ستزداد سوء خلال الأشهر المقبلة ويزيد حجمها 400 ضعف ما هي عليه الآن، مما يتسبب نقصاً حاداً في الأغذية وتأثيراً دراميتيكياً على الأمن الغذائي في اليمن.

19-02-2020