الرصاص.. سلاح أمريكا الصامت .(1)! 
إعداد: إشراق علي.
كيف يمكن أن “تقتل” عدوك ببطءٍ وصمت؟
كيف تجعل عدوك أقل “نباهة وذكاءً” وبصمت؟
كيف “تُخرِّبُ” الجهاز العصبي لعدوك وتضعفه وتحد من نشاطه؛ ليصبح عدوك (بليدَاً) مشلولا؟
كيف تصنع في نفس عدوك الكآبة والإحباط و”الغضب المفرط” والتعصب؟
كيف تقضي على روح الإرادة والمقاومة في عدوك بصمت؟
كيف تجعل جسد ونفس عدوك يعج بالأمراض الخبيثة والعلل؟
#الرصاص يقول: استخدمني!
لن أطيل الحديث عن “معدن الرصاص” وأدخلكم في هوَّته السوداء بل سأختصر قدر الإمكان، وأسرد “مصائب” القاتل الصامت على شكل نقاط حسب بعد السؤال.
ما هو “الرصاص”؟
1- هو عنصر كيميائي، عدده الذري 28، ويقع في الجدول الدوري ضمن مجموعة الكربون.
2- الرصاص فلزُّ ثقيل ذو كثافةٍ مرتفعة، يوجد بلونٍ فضّي مزرّق، يفقد لمعانه إلى لونٍ رماديٍّ معتم عند التعرّض للهواء. يدخل في تركيب السبائك.. فلزٌّ طريٌّ مطواع؛ كما أنّه فلز مستقرّ.
3- يصنّف كيميائياً من الفلزّات بعد الانتقالية (الفلزّات الضعيفة)، وتتجلّى تلك الصفة في طبيعته المذبذبة.
4- عثر عليه أثناء التنقيب عن الفضة في العصور الغابرة.
5- بلغ الإنتاج العالمي من الرصاص سنة 2014 حوالي 10 مليون طنّ، وكانت نسبة الحصول عليهِ من تدوير المخلّفات الحاوية على الرصاص أكثر من 50%.
6- الرصاص فلزّ سامّ، الأمر الذي أدّى إلى الحدّ من تطبيقاته في أغلب الدول بعد اكتشاف سمّيّتهه (إلا في العارق)!.
يُستخدم الرصاص – لوفرته ورخص ثمنه – في:
1- الإنشاءات!
2- الوقاية من الاشعاع
3– السباكة!
4- البطاريات!
5- الطلقات والمقذوفات (طلقات الصيد خصوصا)!
6- الأثقال والسبائك المختلفة: سبائك اللحام… الخ
7- الدهانات (الصبغ)!
8- وقود السيارات!
9- النفط المنزلي (مال الصوبات وغيرها)!
10– الكاز (كاز المولدات المشتغلة منذ 17 سنة)!
11- غرف التصوير بالأشعّة السينية!… الخ
12– أنابيب الماء (البواري)، والصنابير (الحنفيات)، والتانكيات!!!
ملاحظة: استبدال البواري القديمة بالبواري البلاستك كذلك فيه خطر كبير؛ إذ البلاستيك مادة خطرة جدا!
13– أغلب السكائر (الجكاير) فيها رصاص!
ما تأثير الرصاص على الكائنات الحية خصوصا الإنسان؟
1- يؤثّر الرصاص سلباً داخل الأجسام الحيوية، حيث يكون تأثيره مشابهاً للسموم العصبية من حيث القدرة على الإضرار بالجهاز العصبي وتعطيل الأداء الوظيفي لبعض الإنزيمات الحيوية مسبّباً اضطراباتٍ عصبية وحركية.
2- يسبّب الرصاص أضرار بالغة للدماغ والكلى، الأمر الذي يؤدّي للموت في نهاية المطاف.
3- يمكن أن يَعبُر الرصاص الحاجز الدموي الدماغي بتقليده عمل الكالسيوم.
4- يعمل الرصاص على إتلاف أغمدة الميالين في العصبونات، ويقلّل عددها، كما يتداخل مع مسارات النواقل العصبية ويحدّ من نموّ الخلايا العصبية في جسم الإنسان، يثبّط الرصاص إنزيم بورفوبيلينوجين سينثاز وإنزيم فيروكيلاتيز فيمنع تكوّن البورفوبيلينوجين ويمنع اندماج الحديد مع بروتوبورفيرين 9، وهي آخر خطوة في عمليّة تركيب الهيم. يسبّب هذا كلّه تخليقاً غيرَ فعّال للهيم وحدوثَ فقر الدم الجزئي.
5- تتضمّن أعراض التسمّم بالرصاص اعتلال الكلى ومغص شبيه بآلام البطن وضعف في الأصابع والرسغين والكاحلين، وتحدث زيادة قليلة في ضغط الدم، لا سيّما لدى الأشخاص في منتصف العمر وكبار السن، لكن قد تكون الزيادة واضحة فتسبّب فقر الدم. وجدت العديد من الدراسات صلة وصلٍ بين زيادة التعرّض للرصاص وانخفاض معدّل ضربات القلب.
6- أمّا في النساء الحوامل، فقد يؤدّي التعرّض للرصاص بمستوياتٍ مرتفعة إلى الإجهاض.
7- أمّا التعرّض المزمن للرصاص بمستويات مرتفعة فيقلّل الخصوبة عند الذكور.
8- بالنسبة لدماغ الطفل في طور النمو، يتداخل الرصاص مع تكوين التشابك العصبي في القشرة المخّية وتطوّر الجهاز العصبي (بما في ذلك النواقل العصبية)، وتنظيم القنوات الأيونية.
9- يتسبّب التعرّض للرصاص في الطفولة المبكرة بزيادة مخاطر اضطرابات النوم، أمّا في مراحل الطفولة المتأخّرة فيسبّب النعاس المفرط في النهار.
10- كما ترتبط مستويات الدم المرتفعة بتأخّر سنّ البلوغ عند الفتيات.
11- في القرن العشرين، تمّ الربط بين تباين التعرّض للرصاص (ارتفاعاً وانخفاضاً) الموجود في الجوّ الناتج عن احتراق رباعي إيثيل الرصاص في البنزين وبين تباين معدّلات الجريمة ارتفاعاً وانخفاضاً، ويعرف ذلك باسم (فرضية الرصاص-الجريمة)!!!(1)
نكمل في الجزء الثاني من المقالة مصائب الرصاص!
______________________
1- https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D8%B5%D8%A7%D8%B5

Ingen fotobeskrivning tillgänglig.
يتبع. غدا

‎2020-‎02-‎18