محافظ الحسكة: ما جرى فتح الباب أمام انطلاق المقاومة الشعبية ضد الاحتلال الأمريكي!
علق محافظ الحسكة السورية، جايز الحمود الموسى، اليوم الخميس، على الأحداث التي حصلت أمس الأربعاء في ريف القامشلي.
وقال الموسى لصحيفة “الوطن” السورية إن “الحرب على العدوان والاحتلال الأمريكي، هي عبر ​القاعدة​ الشعبية الرافضة له، مؤكداً أن ما حصل أمس كبير وعظيم، ويرقى لمستوى صمود وتضحيات السوريين، الذين رفضوا كل أشكال الاحتلال تحت أي ذريعة كانت”.
وأوضح الموسى أن ​محافظة الحسكة​ بكل فعالياتها الرسمية والشعبية، ستخرج اليوم في موكب مهيب، لتشييع الشهيد الذي سقط برصاص الاحتلال الأمريكي، خلال تصدي أهالي قرية خربة عمو للأرتال الأمريكية، مؤكدا أن هذه القرية البطلة تستحق كل التقدير والانحناء أمام صمودها، وهي للمرة الرابعة تعمل على طرد الأرتال الأمريكية منها.

وشدد الموسى على أن الأغلبية الشعبية في الحسكة وريفها، ترفض الوجود الأمريكي على ​الأراضي السورية​، ومن هذه الرحم ستنطلق المقاومة الشعبية، كاشفاً أن المحافظة ستقوم بتكريم المواطن السوري فتحي البرهو الذي تصدى للجنود الأمريكيين بيديه، ونزع العلم الأمريكي عن إحدى عرباتهم العسكرية، كما ستقوم بتكريم شيخ عشيرة الغنامة وكذلك والد الشهيد الذي سقط على يد المحتل الأمريكي.

sputniknews.com/

‎2020-‎02-‎13