رد روسي حاسم على أردوغان.. نستهدف الإرهابيين وعليك تنفيذ الاتفاقيات!
إضاءات .
ردت موسكو مجدداً على مزاعم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وحفلة الجنون التي لازال يقودها نتيجة الهزائم المدوية التي لحقت بمرتزقته من تنظيم ” النصرة” الارهابية وملحقاته.
وزارة الخارجية الروسية، أكدت إن روسيا وسوريا تستهدفان فقط الجماعات الإرهابية، وقال رئيس قسم التهديدات والتحديات المستجدة في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير تارابرين: “صرحنا أكثر من مرة وبشكل لا لبس فيه، أنه لا روسيا ولا القوات المسلحة السورية تهاجم السكان المدنيين. كل الهجمات موجهة حصريا ضد الجماعات الإرهابية، أولئك الذين يقاتلون السلطات الشرعية”.
وفيما سجلت الساعات الماضية حصول اتصال بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين، والتركي رجب طيب أردوغان لبحث فيه الوضع في إدلب، حيث جدد بوتين تذكير نظيره التركي بأهمية التنفيذ الكامل للاتفاقات الروسية التركية الحالية، بما في ذلك مذكرة سوتشي الموقعة بتاريخ 17 سبتمبر 2018، كشفت هيئتا الأركان الروسية والسورية، في بيان مشترك، أن أكثر من 150 مدنيا قُتلوا في إدلب الشهر الماضي جراء قصف المسلحين، وأن عمليات الجيش السوري كانت ردا على استفزازات المسلحين.
وقال البيان إن نشاط “هيئة تحرير الشام” والفصائل التابعة لها أفشل الجهود، التي تبذلها روسيا وسوريا، والتي تهدف إلى تخفيف حدة التوتر في إدلب، كما أدى قصف المسلحين أدى إلى مقتل أكثر من 150 مدنيا خلال شهر يناير الماضي.

2020-02-12