635 عملاً مقاوماً بالضفة خلال الشهر الماضي!

تصاعدت عمليات المقاومة الفلسطينية ضد قوات الإحتلال الصهيوني وجنوده في الضفة الغربية والقدس المحتلتين خلال الشهر المنصرم.
ورصد تقرير أصدرته الدائرة الإعلامية لحركة حماس بالضفة، 635 عملًا مقاومًا، من بينها 47 عملية مؤثرة شملت إلقاء زجاجات حارقة وزرع عبوات ناسفة وإطلاق نار، وعمليات طعن، وأوقعت العمليات 10 جرحى من المغتصبين وجنود جيش الإحتلال.
وارتفعت أعداد المسيرات الشعبية والمواجهات مع قوات الإحتلال عند نقاط التماس بمختلف مدن الضفة المحتلة.
جاء هذا التصيعد في إطار تحرك واسع لمختلف المدن والقرى الفلسطينية ردًا على إعلان الإدارة الأمريكية لصفقة القرن التي أجمع الفلسطينيون على رفضها.
وتوزعت الأعمال المؤثرة إلى 4 عمليات زراعة لعبوات ناسفة، و4 عمليات طعن أو محاولات طعن، وعمليتي إطلاق نار، فيما سجل إلقاء زجاجات حارقة وألعاب نارية 36 مرة تجاه قوات الاحتلال خلال اقتحامها لمدن الضفّة المحتلة.
وأصيب في ذات الفترة 137 فلسطينيًا بجراح خلال المواجهات مع قوات الإحتلال والتصدّي لقطعان المغتصبين.
وجاءت القدس أولًا في عدد أعمال المقاومة بواقع 131 عملًا، تلتها قلقيلية ورام الله ثانيًا بواقع 128 عملًا مقاومًا، كما جاءت مدينة الخليل رابعًا بواقع 102 عملًا مقاومًا.
‎2020-‎02-‎09