مدرعات زبالة وطلاب يعودون احتيالا الى محو الامية

محمد الرديني     
 

المكان:العوراق العظيم
التاريخ:منذ 12سنة وحتى الان
المهنة: اللي يعيش بالحيلة يموت بالفكر
لم يعد العوراق العظيم براميل للفساد الاداري والمالي والاخلاقي فحسب بل اصبح معظم مواطنيه متخصصون بابتداع افكار وتدليس وحيل شيطانية لم تخطر على بال احد منذ زمن ابونا آدم وحتى كتابة هذه السطور.
خبران حين يقرأهما العاقل يصاب بالجنون وحين يقرأهما المجنون يرجع الى عقله ولكنه يكون قد رحل الى العالم الاخر.
خريجوا المدارس المتوسطة والاعدادية في ذي قار ينخرطون في صفوف محو الامية، كطلاب اميين لماذا؟انهم يريدون الحصول على المخصصات التي تصرف للاميين،اي عقول جهنمية هذه التي تفكر بهذا الشك وأي شباب هذا الذي يعتمد عليه الوطن وهم يسرقون حتى دنانير من تعينهم الدولة على التعليم،وكيف سيكون حال العراق اذا استلم هؤلاء منصبا ما في الحكومة بعد بلوغهم سن الرشد الوظيفي؟.
لجنة النزاهة في هذه المحافظة كشفت الامر وبدلا من توجيه اقصى العقوبات لهؤلاء المحتالين طالبت بقطع المخصصات عن جميع منتسبي مراكز محو الامية.
وتشير رئيسة اللجنة هدى الخيكاني الى ان دائرة المفتشية في مديرية تربية ذي قار تجري حاليا تحقيقا في ملف الطلبة الدراسين والية صرف المنح المالية لهم و التي وصلت بمجملها الى ملياري دينار عراقي .
وتقذف في وجه القوم نكتة سمجة اخرى حين تقول: ان لجنتها وبالتعاون مع المفتشية العامة في التربية اكتشفت خرقا اخر خلال الجولات التفقدية وهو ان اربعة مراكز لمحو الامية من اصل 15 مركزا في المحافظة مغلقة كليا ولا تزاول اعمالها داعية الى وقف الدعم المالي المقدم لها على الفور .
مابيها شي عيني هدى هاي مراكز فضائية.
الله وحده والراسخون في العلم يعرفون كم عدد الطلاب الذين يستفيدون من هذه المنح وهم الذين يقرأون ويكتبون غصبا عن الحكومة.
اما لجنة النزاهة البرلمانية الام فقد كشفت ان المدرعات العسكرية التي اشتراها العراق من اوكرانيا في عهد الحكومة السابقة التي كان يرأسها نوري المالكي، تحولت الى مكب للنفايات بسبب عدم صلاحية استعمالها.
واعضائها كما تعرفون مصابين بالكسل الصباحي وهو مرض كفاكم الله شره يصيب العضو البرلماني بالكسل وهو يحاول النهوض صباحا من فراشه فلا يستطيع فيظل في الفراش حتى يأتي من يوقظه ولكن بعد ايام وربما بعد شهور.
يبدو ان وزارة الدفاع لم تجد الا اوكرانيا تستورد منها المدرعات "الكشرة" ولكن عضو لجنة النزاهة النيابية النائب هاشم الموسوي يقول ء:لا ياابني ياليت لو بس المدرعات وانما هناك الكثير من الملفات التي تشوبها شبهات فساد في وزارة الدفاع الاتحادية من ايام الحكومة السابقة.
تصوروا ان ارصفة شوارع بغداد تصطف فيها المدرعات الحربية وكتب على كل واحدة منها صنع في اوكرانيا ،الرجاء اختيار الزبالة المناسبة.

‏20‏/06‏/2015