حذار من الفتنة ..!
ساحة التحرير ليست مقدسة..
المنتفض نزار رهك ,,,
بين مليونية عراقية لطرد الاحتلال الامريكي و انتفاضة الشعب لتغيير النظام يحاول البعض من جحوش السفارة والذيول اثارتها وكأنها تتناقض احدهما مع الاخرى و كان تحرير البلد يجب ان لا يبدأ ابدا .. جحوش السفارة يثيرون المخاوف من الانسحاب الامريكي بحجة ان ايران محتلتنا ايضا .
الطرح وكأن من يطالب باخراج القوات الامريكية يريد بديلا عنها وكأن الشعب العراقي لا يستطيع العيش دون قوات احتلال وهنا يجري التخويف من احتلال وهمي ايراني لا وجود لقواعده وطائراته والآلاف من جنوده واعلامه وصهاينته وغربه وخليجيه..
الانتفاضة وضعت مطاليبها منذ ايامها الاولى باسقاط النظام السياسي الذي بناه وكتب دستوره ويحميه الامريكان وليس الايرانيون. ان جحوش السفارة انفسهم كانوا يرفعون الاصبع البنفسجي متفاخرين بديمقراطية النظام الذي جاء به الاحتلال والتي تكون منها مجالس البرلمانات السابقة والحالي ايضا والمنطق يفترض عليهم القبول بالبرلمان وقراراته والمشاركة بالمليونية الشعبية لانهاء الاحتلال الامريكي احتراما للبرلمان المنتخب ديمقراطيا (حسب ادعائهم وقناعاتهم وليست قناعتي)
وإلا كان عليهم الخروج بتظاهرات منذ اليوم الاول لتشكيل البرلمات والصراخ ( هذا البرلمان لا يمثلني .)
ان المليونية التي دعا لها مقتدى الصدر ومعها الاحزاب التي تمثل الاغلبية في البرلمان لا تتعارض مع انتفاضة الشباب بل هي مكملة لها و اسناد لمطاليبها لان الفساد والخراب والارهاب لا ينفصل عن السياسات الامريكية والتواجد الامريكي في العراق.
..
في الصورة احد جحوش السفارة فخري كريم رئيس مؤسسة المدى مع السفير الامريكي في العراق
ونفس جحش السفارة فخري كريم الذي تبرع بمكتبة مع رشى ومبالغ سخية لبعض المرتزقة الشباب في الطابق الثاني
من المطعم التركي واقفا في ساحة التحرير .. ساحة التحرير ليست مقدسة

Bilden kan innehålla: 1 person, sitter och inomhus
 

‎2020-‎01-‎19