ذكرى رحيل مؤسس مدرسة الواقعية !
جبار فشاخ داخل .
** في مثل هذا اليوم 18 كانون الثاني من عام 1936 منتحرا بمدينة موسكو ، الأديب، والصحفي الماركسي الروسي ومؤسس المدرسة الواقعية الأشتراكية، مكسيم غوركي .
** ولد أليكسى مكسيموفيتش بيشكوف غوركي، يوم 28 آذار من عام 1868 بمدينة نجني نوفجراد .
** تعني كلمة غوركي باللغة الروسية (المر) ، وقد أختارها بنفسه لقبا له، من واقع المرارة التي كان يعاني منها الشعب الروسي تحت الحكم القيصري، والتي شاهدها بعينه خلال المسيرة الطويلة التي قطعها بحثاً عن القوت، وأنعكس ذلك الواقع المرير بشكل واضح على كتاباته وخصوصا في رائعته رواية الأم .
** في التاسعة من عمره، اصبح يتيم الأبوين، فتولت جدته تربيته، وكان لهذه الجدة أسلوب قصصي ممتاز، مما صقل مواهبه القصصية. وبعد وفاة جدته تأثر لذلك تأثرأ كبيراً .
** يرى أن نشأة ونمو وتطور الأدب مبني على النشاط الاقتصادي وأنه يؤثر في المجتمع بقوته الخاصة، ويجب توظيفه في خدمة المجتمع .
** كان صديقاً لقائد ثورة أكتوبر الاشتراكية العظمى فلاديمير لينين الذي التقاه عام 1905.
** تم ترشيحه 5 مرات لنيل جائزة نوبل للآداب .
** حاز على وسام لينين للسلام .
** عند وفاته سميت مدينة نجني نوفجراد التي ولد فيها باسمه .
** أهم أعماله :- رواية الأم – رواية الطفولة – مسرحية الحضيض
– قصيدة انشودة نذير العاصفة – رواية الطفولة – دراما الأعداء –
رواية جامعاتي – بالإضافة للعديد من المسرحيات والقصص والمقالات

Bilden kan innehålla: 1 person, kostym

Bilden kan innehålla: 1 person

– بغداد – 2020/1/18