الحكومة الروسية تستقيل عقب اقتراح بوتين إجراء تصويت على تعديلات دستورية من شأنها نقل السلطة من الرئاسة إلى البرلمان ورئيس الوزراء!
موسكو/ الأناضول – قدم رئيس الوزراء الروسي دميتري مدفيديف، الأربعاء، استقالة حكومته إلى الرئيس فلاديمير بوتين.
جاء ذلك عقب اقتراج بوتين، خلال خطاب الأمة السنوي، إجراء تصويت على تعديلات دستورية من شأنها نقل السلطة من الرئاسة إلى البرلمان ورئيس الوزراء.
وخلال لقاء جمعه مع بوتين، أوضح مدفيديف أن الحكومة قررت تقديم استقالتها على خلفية المقترحات التي طرحها الرئيس في رسالته السنوية إلى البرلمان، حسبما نقلت قناة “روسيا اليوم”.
كما أشار إلى أن الحديث يدور عن اقتراحات بإدخال تعديلات على الدستور الروسي، من شأنها أن تؤدي إلى تغييرات هامة في التوازن بين فروع السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية.
وفي السياق ذاته، أشارت وكالة “أسوشيتيد بس” أن بوتين وافق على استقالة ميدفيديف، إلا أنه طلب من حكومته الاستمرار في عملها لحين تشكيل أخرى جديدة.
وذكرت وسائل إعلام روسية أنّ بوتين عرض على ميدفيديف منصب نائب سكرتير مجلس الأمن التابع للرئاسة.
وتولى ميدفيديف رئاسة الحكومة الروسية منذ العام 2012، وهو الذي تولى رئاسة البلاد خلال الفترة بين 2008 و2012.
‎2020-‎01-‎15