نفسي أسدأك يزنكلوني!!
احمد عبد السادة.
في منتصف الثمانينات عرض تلفزيون العراق مسلسلا تلفزيونيا مصريا حصل على شهرة واسعة ونال اعجاب المشاهدين العراقيين. هذا المسلسل اسمه “الزنكلوني” وهو من بطولة الممثل محمد رضا الذي قام بدور “الزنكلوني” والممثلة آثار الحكيم.
كل حلقة من حلقات المسلسل تسلط الضوء على صفة سلبية يتمتع بها الزنكلوني كالكذب والخداع والتقلب والادعاء والوهم والنصب والتكبر والظلم، وفي نهاية كل حلقة يجد الزنكلوني نفسه في المحكمة أو في ورطة بسبب صفاته السلبية فتظهر أمامه آثار الحكيم التي هي بمثابة “ضميره” الذي يؤنبه ويكشف عيوبه وصفاته السلبية بالتفصيل، فيشعر الزنكلوني حينها بالندم ويتعهد بأنه سيصلح نفسه ويقول لآثار الحكيم: أوعدك ان دي حتكون آخر مرة!!
فتجيبه آثار الحكيم: نفسي أسدأك يزنكلوني!!
فيجيبها: بكره تشوفي!!
وما أن تمر مدة محددة – أحياناً تكون لمدة دقائق معدودة – حتى يكرر الزنكلوني أخطاءه نفسها التي تعهد بتركها وهو نادم، فتظهر له آثار الحكيم مرة أخرى وتقول له مؤنبة: معقولة يزنكلوني؟!!
أتمنى فعلاً أن أصدقك هذه المرة أيها الزنكلوني وأتمنى فعلا أن لا تكرر أخطاءك التي سببت لنا الفوضى والخراب ودفعنا بسببها دماً غالياً.
نفسي أسدأك يزنكلوني!!!!
‎2020-‎01-‎1