هل هي وزارة ثقافة ام وزارة تهريب البشر

محمد الرديني     


لايصدق احد ان مسؤولين في وزارة الثقافة يشتغلون ب"القجق".
هل يعقل ان هؤلاء "الخضراويين" يملكون كل هذا الذكاء لاستنباط طرق جديدة من اجل الحصول على الدولار؟وهل كنّا نعتقد ان هذا العراقي سيكون في يوم ما اخطبوط يلعب باموال الدولة كما يريد وبطرق لم تخطر على بال زبائن ارسين لوبين؟.
جملة اعتراضية: يقال ان تظاهرة صامتة ستنطلق من ساحة التحرير قريبا يتقدمها مجموعة من الشباب يحملون صندوقا يشبه خزينة الدولة الفارغة.
وزارة الثقافة استنبطت طريقة جديدة للتحايل على هذا الشعب وامتصاص ماتبقى منه من "حيل" وهمة.
اذا صح مانشرته "العالم اجديد" من وثائق تبدو دامغة فلنفتح من الان مجلس لتقبل التعازي في عراق مات منذ 12 سنة وماتت معه ماتسمى ب"الثقافة".
الوثائق التي حصلت عليها مع المعلومات تظهر "تورط" عدد من مسؤولي وزارة الثقافة بـ"تهريب" مشبوهين ومواطنين عاديين بصفة إعلاميين الى دول أوروبية لقاء مبلغ مالي كبير.
المشروع بايجاز هو ايفاد من يريد من المواطنين الى الدول التي تعقد فيها دورات اعلامية على اساس انهم اعلاميين يريدون الاستفادة من خبرات هذه الدول.
وانتم تعرفون بعد ان يوفد هذا المواطن الى هذه الدولة او تلك يكون قد اطلق جناحيه للريح ليبحث عن اللجوء في اي بلد يقبل به.
يبدو ان الشركة المسؤولة عن هذا المشروع "التهريبي" شركة عراقية مقرها بغداد وتحمل اسم "شركة ظلال الفيحاء للمقاولات العامة المحدودة" ويرأسها المدعو علي منصور حبيب.
هذه الشركة هي المسؤولة عن تسهيل استصدار تأشيرات الدخول واستقدام الموفدين بالتنسيق مع مسؤولي وزارة الثقافة حيث تزود الشركة بكتب رسمية تحمل توقيع الوزير من اجل تسهيل اجراءات معاملة التأشيرة والتي تعتقد السفارات المعنية ان هؤلاء المعنيين بالدورات اعلاميين يرغبون بالتعرف والتدريب في بلدانهم.
يأتي المواطن ليقنع صاحب الشركة بانه يريد الاشتراك بهذه الدورة او تلك فيتم الترحيب به على اعلى المستويات بعد ان يدفع العمولة المخصصة وبعدالحصول على التأشيرة يدفع 10 آلاف دولار على أن تتسلم الشركة نصف المبلغ مقدما بالاضافة الى ثمن التذكرة الذي يتجاوز الـ1500 دولار فيما تتسلم الشركة باقي المبلغ بعد السفر.
الغريب ان المستفيدين من هذا المشروع لاعلاقة لهم بالاعلام او الصحافة،ويقول احد محرري "العالم الجديد"
(يظهر من بين الاسماء الطيار الخاص لرأس النظام السابق صدام حسين والذي جاء يحمل التسلسل (6)، بالاضافة الى غيره من الأسماء التي لايعرف أحد كيف أسبغت صفة اعلامي عليها.
ويوضح مصدر من داخل الوزارة في حديث لـ"العالم الجديد"، أن "الشركة المذكورة تعمل مع وزارة الثقافة منذ العام 2012، وقد نجحت بايفاد العديد من المبتعثين، كان اخرها تهريب مجموعة الى بروكسل، تحت غطاء دورة تدريبية تستمر 10 أيام في جامعة لوفان بالعاصمة البلجيكية، حيث تم قضاء سبعة أيام منها هناك ثم بعد ذلك تسربوا الى دول أوروبية مختلفة كلاجئين
ويشير المصدر الى أن "صاحب الشركة العراقية علي منصور حبيب تمكن من النفوذ الى الوزارة عن طريق قناة الحضارة التي كانت تمثل له غطاء قانونيا لرفع أسماء "الاعلاميين"، بسبب صلة المصاهرة التي تجمعه بمضر الآلوسي مدير القناة التي أمر وزير الثقافة الحالي فرياد رواندزي باغلاقها مؤخرا"، لافتا الى أن "صاحب الشركة لا يتسلم المبالغ والجوازات بيده، وانما يقوم بتلك المهمة نيابة عنه كل من سعد وسيف عبدالغفور ابراهيم، وهما أبناء شقيق الآلوسي
يتابع المصدر المقرب من اصحاب القرار كما تقول "العالم الجديد"، أن "تلك المهمة جرت بعلم وترتيب كل من محمد خزعل مدير مكتب وزير الثقافة السابق سعدون الدليمي، ومدير عام الادارية والمالية رعد علاوي، وعقيل المندلاوي مدير عام دائرة العلاقات الثقافية (سابقا)"، مشيرا الى أن "زوجة المندلاوي الذي تشغل حاليا مدير عام دار الازياء العراقية، كانت إحدى المبتعثات في تلك الدورات بصفة اعلامية.
شفتم شباب وين وصلت ثقافتنا العراقية،ستقولون انها بالحضيض الان ولكن الحضيض له قاع والثقافة مازالت تنزل الى اسفل السافلين حيث المياه الثقيلة.
فاصل مرئي: اسمها هدى كتبت تعليقا في الفيس بوك هذا نصه: أي والله خلونه التراب بس راضين بي. .خلصتو الخزينه وهدمتو البيوت وشوهتو كل المباني الجميله وكسرتو النخيل وسنابل الحنطه جففتو نهر الفرات ترستو نهر دجله بالجثث هججتو الطيور والعصافير قتلتو الطفوله والعلم والتراث والاثار خلص مابقه غير التراب خلونيا نريده بس خلصونه من شكولكم دخيل الله.
هدى لاتعرف ان الامانة العامة لمجلس الوزراء اصدرت تعميما الى جميع المسؤولين بالتوقف عن السرقة خلال شهر رمضان فقط.

‏18‏/06‏/2015