الحرس الثوري: سنكشف قريبا عن انتصارات ضربة “عين الأسد”.. وتأخرنا بسبب تحطم الطائرة الأوكرانية!
أعلن الحرس الثوري الإيراني اليوم الأحد أنه سيكشف قريبا عن انتصارات ضربة “قاعدة عين الأسد الأمريكية في العراق.
وأكد قائد الحرس الثوري الإيراني اللواء حسين سلامي، أن سقوط الطائرة الأوكرانية، التي راح ضحيتها 176 مدنيًا، بصاروخ إيراني، لم يسمح لبلاده بالكشف عن الأبعاد الكاملة للانتصار الذي حققته بقصف القاعدة الأمريكية في العراق.
وقال في كلمة خلال جلسة مغلقة للبرلمان، اليوم الأحد:
“تحطم الطائرة الأوكرانية لم تسمح لنا حتى الآن بأن نكشف الأبعاد الكاملة للانتصار الذي حققناه بقصف القاعدة الأمريكية في العراق”.
وأضاف “خلال الأيام المقبلة سنتحدث عن الانتصار الكبير على الولايات المتحدة”.
وكان سلامي، أبدى حزنه الشديد بسبب إسقاط الطائرة الأوكرانية، التي كانت تحمل عشرات الإيرانيين أيضا، بصاروخ عن طريق الخطأ.
وقال سلامي: “كنت أفضل الموت مع ركاب الطائرة الأوكرانية المنكوبة على أن أحرج الشعب الإيراني”، وذلك حسب وكالة “مهر” الإيرانية.
من جانبه، دعا رئيس مجلس الشورى الإسلامي، علي لاريجاني، لجنة الأمن الوطني والسياسة الخارجية في البرلمان، إلى المتابعة عن كثب حادث تحطم طائرة الركاب الأوكرانية لمنع تكرارها، مضيفا أن هذا الحادث أدمى قلوب الشعب الإيراني، وذلك حسب وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا”.
وقال رئيس البرلمان الإيراني إن “العميد سلامي قدم توضيحات حول أسباب وقوع هذا الحادث، معربا عن أمله في أن تتخذ تدابير لمنع وقوع مثل هذه الحوادث مرة أخرى.
يذكر أن، طائرة أوكرانية من طراز بوينغ 737 قد سقطت بعد دقائق من إقلاعها، صباح الأربعاء، الماضي من مطار “الإمام الخميني” جنوب غرب العاصمة طهران، ما أدى إلى مصرع جميع ركابها البالغ عددهم 167 شخصا وغالبيتهم ايرانيون والطاقم المؤلف من 9 أفراد، فيما أعلنت القوات المسلحة الإيرانية أمس السبت، بعد إجراء التحقيقات اللازمة، بأن الطائرة سقطت بصاروخ أطلقه الدفاع الجوي إثر خطأ بشري وغير متعمد.
‎2020-‎01-‎12