الكعكة الصفراء هو رد إيران الاستراتيجي !

د. عبير عبد الرحمن ثابت .
لم يعد السؤال اليوم هل سترد إيران على اغتيال قاسم سليمانى أم لا؛ لأنها مجبرة على الرد وقد أصبح أمر بديهي ومسلم به؛ لكن السؤال كيف سترد ايران على الولايات المتحدة الأمريكية التى قتلت سليانى وأعلنت بكل مسؤوليتها عن قتله بكل جرأة وفخر؛ وهو ما يعنى أن الولايات المتحدة الأمريكية مستعدة لردة الفعل الإيرانية والتى من المؤكد أنها ستكون مفعمة بالانتقام الدموى، وهذا يفترض أن الولايات المتحدة الأمريكية جاهزة ومستعدة اليوم لخوض حرب ستكون الأكثر دموية منذ عقود عسكريا ودون حسابات، ولكن الولايات المتحدة الأمريكية التى تمتلك أكبر قدرة عسكرية فى العالم بموازنة عسكرية تتعدى الترليون دولار هى صاحبة الكفة الأرجح فى أي مواجهة مع إيران التى تعد قوة اقليمية ولا ترقي إلى أن تكون قوة دولية فضلا على تجنب أى قوى دولية موزاية للولايات المتحدة لأى اختبار مواجهة عسكرية معها.
ومن هنا يتضح أن المواجهة الحالية التى فرضتها الولايات المتحدة الأمريكية على إيران هى مواجهة غير متكافئة بالمطلق؛ وعليه أى رد إيراني طبقا للمعادلة الاستراتيجية السياسية والعسكرية القائمة ولمعطيات الجيوسياسية الحاكمة فى الاقليم بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها وبين إيران وحلفائها وأذرعها لن تكون فى صالح إيران؛ خاصة وأن احتمالات تطور المواجهة إلى حرب مدمرة هى احتمالات كبيرة؛ وبالتالي فإن الرد الأكثر استراتيجية والذى بمقدوره تغير المعادلة العسكرية والسياسية وقلب المعطيات الجيوسياسية هو فى تحول إيران لقوة نووية قبل إقدامها على أى رد عسكرى على مقتل سليماني؛ وذلك عبر إكمال إيران للكعكة الصفراء وصولا إلى الحجم الحرج من اليورانيوم المنضب القادر على إكمال تفاعل نووى متسلسل كامل؛ مع العلم أن إيران قد امتلكت منذ سنين للمعرفة التكنولوجية النووية ولديها مخزون من اليورانيوم من خلال آلاف أجهزة الطرد المركزى الذى أعادت إيران تشغيلها قبل عام ردا على انسحاب الولايات المتحدة الأمريكية من الاتفاق النووي؛ وعليه مسألة تحول إيران إلى قوة نووية لا تبدو عملية صعبة بل ربما تكون أسهل من قراءة البسم الله التى غرد بها السيد خامنيئى على حسابه فى تويتر فى تغريدة مبهمة لم تفهم مغزاها وتبعاتها .
وأسهل الخيارات اليوم لحماية إيران مما هو قادم هو أن تصبح إيران نووية لأنها بالمطلق لن تكون كإيران الكلاسيكية فى أى حسابات مواجهة عسكرية كالتى تقرع طبولها اليوم فى المنطقة؛ وأى حديث لأى مسؤول ايراني عن رد استراتيجي طويل الأمد لا يخرج عن تحويل إيران لقوة نووية؛ لأن هذا هو السبيل الوحيد أمام ايران اليوم لردع أي قوة من ارتكاب مزيد من الحماقات ردا على أى رد فعل ايراني متوقع على عملية اغتيال سليماني؛ إضافة إلى أن حدث من هذا القبيل سوف يكون له تداعيات سياسية استراتيجية فى المنطقة والعالم؛ وكذلك تأثير ذلك على حظوظ ترامب السياسية فى الفوز بولاية ثانية فى الانتخابات الأمريكية التى أصبحت على الأبواب ومدى استفادة المرشح الديمقراطى من حدث من هذا القبيل.
إن الأزمة الراهنة فى الخليج هى مشهد تاريخي بامتياز ستظهر فيه الخبرة والحنكة السياسية كما الضحالة والغباء السياسي؛ فهى أزمة كاشفة ونتائجها سوف ترسم الخطوط العريضة للمشهد الجيوسياسي للمنطقة لعقود قادمة .
أستاذ علوم سياسية
‎2020-‎01-‎11