كل عشر دقائق يقتل طفل باليمن “ وسم حملة تغريدات على تويتر لناشطين يمنيين وعرب!
صنعاء_ عبده بغيل.


“كل عشر دقائق يقتل طفل باليمن “ وسم حملة تغريدات على تويتر لناشطين يمنيين وعرب اطلقوها  في اطار حملة تغريدات الساعة الثامنة من مساء اليوم الخميس بتوقيت العاصمة اليمنيةصنعاء الخامسة بتوقيت جرينتش على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، بعنوان #كلعشردقائقيقتلطفل_باليمن.
ودعا منظمو الحملة الناشطين الأحرار من كافة دول العالم إلى المشاركة في الحملة التي تسلط الضوء على المجازر الجماعية التي يرتكبها تحالف العدوان الامريكي السعودي الاماراتي بحق أطفال ونساء اليمن منذ خمس سنوات في ظل الصمت الدولي.
ِ
وزارة الصحة اليمنية : وفاة مائة لف طفل يمني سنوياً بسبب العدوان و الحصار:
وكانت وزارة الصحة اليمنية في حكومة الإنقاذ بصنعاء قد اعلنت إن 100 ألف طفل في اليمن، يموتون سنوياً جراء استمرار العمليات العسكرية للتحالف العدوان الامريكي السعودي الإماراتي والحصار  والأمراض والأوبئة.
واشارت وزارة الصحة في حكومة الإنقاذ بصنعاء إلى أن هناك سبعة آلاف و 200 طفل ما بين شهيد وجريح وأكثر من 800 طفل معاق نتيجة القصف المباشر لطيران العدوان .
وكشفت  عن إصابة حوالي مليونين ومائتي ألف شخص بمرض الكوليرا، توفي منهم نحو 3750 مصاباً ومصابة، يمثل الأطفال نسبة 32 بالمائة منهم
وأشارت إلى ان تسجيل أكثر من 34 الف حالة إصابة بالحصبة توفيت منها 273 حالة يمثل الأطفال 65 بالمائة منها..
وبين وزارة الصحة اليمنية أن عدد المصابين بمرضى الدفتيريا أربعة آلاف و 500 حالة ، توفيت منها 253 حالة يمثل الأطفال ما دون الخامسة حوالي 16 بالمائة، و أن هناك 2.9 مليون طفل دون الخامسة مصابون بسوء التغذية من أصل 5.4 ملايين طفل وبنسبة 55 بالمائة، منهم 400 ألف طفل مصاب بسوء التغذية الحاد الوخيم.
وكان موقعنا نشر تقرير سابق عن الصحة العالمية انه في ظل الحرب على اليمن 15 الف طفل يعانون سوء التغذية الحاد الوخيم
http://www.sahat-altahreer.com/?p=54491
كما اوضح الناطق باسم وزارة الصحة بحكومة الانقاذ  أن 86 بالمائة من الأطفال دون سن الخامسة يعانون أحد أنواع فقر الدم ، و 46 بالمائة من الأطفال يعانون من التقزم، وهناك 80 ألف طفل مصاب باضطرابات نفسية بسبب أصوات الطائرات وانفجارات الصواريخ .

وأكد أن ستة مواليد يموتون كل ساعتين بسبب تدهور خدمات الرعاية الصحية ، و 65 طفل دون الخامسة من أصل ألف طفل يموتون بسبب نوع من أنواع الأمراض، لافتاً إلى أن 320 ألف مريض عجزوا عن تلقي العلاج في الخارج بسبب إغلاق مطار صنعاء ، توفي منهم حوالي 42 ألف مريض وتبلغ نسبة الأطفال منهم 30 بالمائة.

وأشار الدكتور الحاضري إلى أن 12 مليون طفل أي كل أطفال اليمن، يحتاجون لمساعدة انسانية وصحية وأن 51 بالمائة من المنشآت الصحية معطلة جزئياً أو كلياً بسبب العدوان والحصار ما أثر بشكل مباشر على تقديم الرعاية للأطفال.
ووفقاً للحاضري: “توفي 42 ألف مريض نسبة الأطفال منهم 30 بالمائة، من بين 320 ألف مريض عجزوا عن تلقي العلاج في الخارج بسبب إغلاق مطار صنعاء”.
وأضاف الحاضرين حاجة 12 مليون طفل أي كل أطفال اليمن، إلى مساعدة إنسانية وصحية، في حين 51 بالمائة من المنشآت الصحية معطلة جزئياً أو كلياً بسبب العدوان والحصار ما أثر بشكل مباشر على تقديم الرعاية للأطفال.

2019-12-15