السودان يخفّض عديد قواته في اليمن إلى خمسة آلاف جندي!

بعد الدعوات المتكررة من وزارة الدفاع اليمنية للسودان لسحب قواته سريعا من اليمن قبل فوات الأوان، وآخرها ما جاء أمس على لسان وزير الدفاع اليمني محمد ناصر العاطفي، أعلن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك أن الخرطوم قلّصت عديد قواتها في اليمن للمرة الثانية، وهذه المرة من 15 ألفًا إلى خمسة آلاف جندي، مؤكدًا أن الصراع هناك “لا يمكن حله عسكريا”.
ومع كشفِ حمدوك لأول مرة -بعد عودته من واشنطن حيث أجرى محادثات- عن عدد القوات السودانية في اليمن قال للصحفيين “لا يوجد حل عسكري للوضع في اليمن ويجب إيجاد حل سياسي”، مضيفا أنه “لم تُجر مناقشات حول سحب القوات السودانية من اليمن أثناء زيارته لواشنطن”.
وكانت هناك توقعات بأن السودان قد يخفض عدد جنوده هناك منذ إعلان الإمارات في حزيران/يونيو الماضي تقليص وجودها العسكري في اليمن ثم سحبها لقواتها من ميناء عدن جنوبي البلاد، فضلاً عن انتشار أخبار عن إجراء الرياض محادثات غير رسمية مع حركة أنصار الله منذ أواخر أيلول/سبتمبر الماضي بهدف وقف إطلاق النار، وأن الرياض تريد الخروج من أتون هذه الحرب التي لا تحظى بشعبية بعد أن سحبت الإمارات -شريكة السعودية في التحالف- قواتها من اليمن.
وكان السودان قد شارك في تحالف العدوان على اليمن بقيادة الرياض منذ العام 2015، والذي أودى على مدى أربع سنوات بحياة عشرات الآلاف من الأشخاص وأوقع الملايين في المجاعة والإصابة بالأوبئة.
‎2019-‎12-‎09