الى شُــــــهـــــداءالــــسِـنَــك!
شـعـر: د.خـــيرالله ســـعــيد .
مضـوا بيضـاً عُـلاة الرأس أمجــادُ ….. مضوا والشعـب في أفـواهِـهــــم شــادوا
أبـــاة الضـيم من أبنائنـــا رحـلـــوا ….. خــمسـاً وعشـرينَ غُـرٌّ ميـامين أمجـــادُ
ابنائنـا والشعـب يعـــــــلم أنّـــهُــم ….. ليسوا جُـنـــاةً، بلِ الـحُـكــّام أوغـــــــــادُ
لم يبخـلوا على أوطــانِـهـم بِــــــدَمٍ ….. يـومـــاً ولا مُـســـتغيثي الجورَ قُـعـّــادوا
يـــا شُـلّةً حكـمت زمـامَ بــــلادنــا ….. فنِـصفِـهـم آبــــاش والبــــاقين جُـــــــلاّدُ
نسـوا الوثــبـةَ الـحمــراء في وطنٍ ….. ثـارت بيـومـهـا الآبــــاء والأحــــفـــــادُ
زوراءُنــا بغـــداد يـارمز العُــــــلا ….. أحقّــــاً مغــــولٌ فـــيـكِ قـــــد عـــــادوا
لجسـرِك الأحـرار قـد راقـوا الـدِما ….. وللـوثـبـةِ الحَـمراء قُــرّاءٌ وشُــهـّـــــــادُ
ألا فـاذكري بغـداد ريعـان الصِـــبا ….. خــمسـاً وعشـرينَ كالأقمـارِ قـد بـــادوا
يـاكابتي الشَـعـب إن الشعبَ منتِـظرٌ….. يــومـاً بـأعــناقــكـم تــــزدانُ بغـــــــدادُ
* * * 8 / 12 / 2019