مارادونا الوفيّ لموراليس!
أعلن مارادونا دعمه لموراليس بعد استقالته جرّاء الانقلاب العسكري في بوليفيا
ما هي رسالة أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا للرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، الذي استقال من منصبه الأحد جرّاء انقلاب عسكري؟

أعلن مارادونا دعمه لموراليس بعد استقالته جرّاء الانقلاب العسكري في بوليفيا

لم ينسَ أسطورة كرة القدم الأرجنتيني دييغو مارادونا صديقه الرئيس البوليفي السابق إيفو موراليس، الذي استقال من منصبه الأحد جرّاء انقلاب عسكري، وعبّر عن دعمه له مديناً “انقلاباً منظّماً في بوليفيا”.
ونشر مارادونا على صفحته الرسمية في “إنستغرام” صورة له مع موراليس التُقطت عام 2008 وعلّق عليها قائلاً: “يؤسفني الانقلاب الذي حصل في بوليفيا، خاصة للشعب البوليفي، ولإيفو موراليس، هو شخص متواضع كان يعمل دائماً لصالح الناس الأشدّ فقراً”.
وارتبط مارادونا بعلاقة صداقة وثيقة مع موراليس وزار بوليفيا أكثر من مرة ولعب كرة القدم مع الأخير المعروف عنه تعلّقه بالكرة.
ولطالما عُرف عن مارادونا دعمه للكثير من الزعماء والرؤساء في الماضي مثل الزعيم الكوبي الراحل فيدال كاسترو والرئيس الفنزويلي الراحل هوغو تشافيز، فضلاً عن الرئيس الفنزويلي الحالي نيكولاس مادور حيث كان حاضراً في فنزويلا خلال الاستفتاء الشعبي لإعادة انتخابه رئيساً.
وكان مارادونا الذي يدرّب حالياً نادي جيمناسيا لا بلاتا الأرجنتيني، قد ساند عام 2008 المنتخب الوطني البوليفي الذي طالب بحقّه للعب على أرضه في عاصمته لاباز على ارتفاع 3600 متر.
وفي رسالة حديثة، هنّأ مارادونا موراليس على فوزه في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية البوليفية، التي طعنت فيها المعارضة.

الميادين نت