كوميدياالانتفاضة: أكاذيب عبد الكريم خلف ومنجنيق عادل عبد المهدي !
د.زياد العاني.
لم تتوقف التصريحات الكوميدية للناطق العسكري الذي أطلق عليه المغردون على تويتر و فيسبوك لقب “الناطق باسم أبو المنجنيق” اللواء عبد الكريم خلف. و أبو المنجنيق هو اللقب الذي حصل عليه عادل عبد المهدي الذي اتهم المتظاهرين برمي القوات الامنية بالمنجنيق.
حيث ذكر خلف مرة بأن احدى سيارات التكتك كانت تحمل رمانات (قنابل) و ذكر عدد 150 رمانة تم القبض على السائق الذي كان يدسها مع الطعام الذي ينقله للمتظاهرين.
لا توجد قنابل دخانية تخترق الجماجم – لم يطلق الرصاص الا من قبل المندسين، يوجد جرحى قليلون من الطرفين و الاعداد مبالغ بها وهي اشاعات فيسبوك. وذكر بان مسلحين ملثمين اندسوا بين المتظاهرين و ادعى بان القوات الامنية لديهم تعليمات صارمة بعدم تغطية وجوههم. جاء ذلك في تصريح سمعته بالراديو من خلال اجابته على سؤال من قبل مراسلة البي بي سي يوم أمس. لا قيادة للمظاهرات و هي موجهة بواسطة مواقع فيسبوك عميلة و من أشهرها موقعي طيف الشمس ووردة الزنبق وسماها ” القيادة العامة للفيسبوك” متهما اياها بتزوير الحقائق ووعد هذه القيادة بعدم ملاحقة و اعتقال قادة التظاهرات في حالة الاعلان عن هوياتهم و التفاوض مع الحكومة و سيقدم ضمانا بذلك موقعا من سيده أبو المنجنيق. ولا أدري لماذا اختار هذه الاسماء؟ أعتقد أنه تذكرمصطلحات محمد سعيد الصحاف قبل السقوط و أشهرها مصطلح العلوج الشهير و الذي جلب للصحاف شهرة كبيرة ملفتة للانظار.
فتشت عن هذين الموقعين يوجد واحد اسمه طيف الشمس لصاحبه أو صاحبته 8 أصدقاء فقط ولا يوجد سوى ثلاثة أو أربعة صورلا علاقة لها بالتظاهرات ولا أي منشور. أما زهرة الزنبق فهناك ثلاثة أو أربعة مواقع بهذا الاسم واحدة منها فقط كان صاحبها( أو صاحبتها) يضع صورة المعتصمين في المطعم التركي و يوجد شعار يقول ” عمر الطوائف انتهى و عمر العراق الواحد قد بدا” و يبدو ان هذا الشعار مع هذه الصورة هما دليل قيادة المظاهرات و لايوجد لصاحب الموقع اي منشور آخر.
تحية لطيف الشمس ووردة الزنبق قلقون عليكما من قنابل عبد الكريم خلف و سيده ابو المنجنيق ” شرفتوا العراق أيها القادة الفضائيون قمتم بالواجب و سيخلدكم العراقيون بكل فخر”.
الصورتين هنا تكذب ادعاءات السلطة
‎2019-‎11-‎08