«حملة المقاطعة»: لا صحّة لوجود صحافة «إسرائيليّة» في لبنان!
هاشم التل.
نفت حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» في لبنان ما تداوله ناشطون عن وجود صحفيين «إسرائيليين» يقومون بتغطية الاحتجاجات الاجتماعية اللبنانية إعلاميًا.
ونشرت الحملة توضيحًا بخصوص الصحافية فرانشيسكا بوري التي كتبتْ تقريرًا عن الحراك الشعبي اللبناني وقامت صحيفة «يديعوت أحرانوت» بترجمته إلى العبريّة وإعادة نشره.
وأوضحت في بيان لها أنَّ معدّة التقرير فرانشيسكا إيطالية الجنسيّة تعمل لحساب صحيفة إيطالية، لكنَّ «يديعوت أحرانوت» الإسرائيلية نقلت التقرير بعد ترجمته الى العبريّة.
في الأثناء، يستمر خصوم الاحتجاجات الاجتماعية المستمرة في لبنان بنشر مواد إعلاميّة مزورة بهدف ضرب مصداقيّة المحتجيّن المنتفضيّن.
قليل من المصداقية ينعش الروح!

Bilden kan innehålla: 2 personer, personer som ler, text
 

‎2019-‎10-‎25