امريكا تنتفض لإيقاف التداعي!
ابو زيزوم الغري.
يواجه الحلف الامريكي في الشرق الأوسط خطر الإنهيار لأسباب عديدة في مقدمتها الخلاف المستحكم بين ترامب والإدارة الامريكية . فقد أوصلوا محمد بن سلمان الى حالة اليأس رغم كل الذي قدمه لهم ، ودأب ترامب على إهانته وإهانة دولته في كل مناسبة والسخرية غير المعقولة من والده لإضحاك الناس . وخذلوه في أحلك الظروف عندما تعرضت منشآت بلاده النفطية لضربة ماحقة وتوقف نصف إنتاجها . فاضطر ابن سلمان كرد فعل ان يتجه صوب ايران ، وطلب من الباكستان التوسط .

وسيصل رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الى طهران غداً ثم الرياض . واذا تحقق اختراق بهذا الاتجاه يصبح رهان ترامب على إخضاع ايران ضرباً من الأحلام .

لذلك انتفض ترامب اليوم وقرر إرسال ثلاثة آلاف جندي الى السعودية لحمايتها من ايران كما قال رئيس أركانه .
كانت السياسة الامريكية في الخليج ترتكز على فرضية ان السعودية لن تلتقي مع ايران مهما حدث ، لذلك كان ترامب يستخف بها وهو مطمئن . اما الان فإن خطراً مفاجئاً يلوح في الأفق ، وهو إمكانية التفاهم بين السعودية وإيران .

لذلك سارع ترامب لإرسال قوات كبيرة مخالفاً مبدأه المعروف بسحب القوات من هناك .

وقامت اسرائيل بضرب السفينة الإيرانية قبالة السواحل السعودية في البحر الأحمر لتوتير الأجواء بين البلدين ، تماما كما ضُربت السفينة اليابانية في هرمز اثناء زيارة رئيس الوزراء الياباني لطهران متوسطاً بين ايران والولايات المتحدة .
قرار إرسال القوات الامريكية الى السعودية ما هو الا رشوة لإبن سلمان لثنيه عن فكرة التقارب مع ايران . ونشر ترامب اليوم تغريدات فيها قدر من الاحترام للسعودية غير معهود .

فهل يستجيب ابن سلمان لهذه الاغراءات ويتراجع عن مسعاه للتفاوض مع ايران ؟ هذا ما سنعرفه في الأيام والأسابيع القادمة .
من جهة اخرى يتعرض التحالف الامريكي لخطر الانهيار في سوريا . فالمعركة بين الأتراك والأكراد اذا استمرت ستؤدي حتما الى انسحاب الأكراد من دير الزور ليدافعوا عن مناطقهم في الشمال .

ولن يجد النظام عائقا يعيقه عن استرجاعها ، وهذا يعني انهيار الركن الأساسي من الاستراتيجية الامريكية في سوريا . فالامريكان لم يتواجدوا لمجرد حماية قضاء القامشلي في الزاوية البعيدة وإنما هدفهم الأهم هو قطع الطريق بين ايران وسوريا عبر البر العراقي ، وأنشأوا قاعدة في التنف لهذا الغرض . فإذا انسحب الأكراد من دير الزور وريف الحسكة الشرقي تكون الخطة الامريكية برمتها قد تلاشت . لذلك اتخذ الامريكان اليوم جملة قرارات لإجبار تركيا على إيقاف هجومها .

وبين القرارات تفويض وزير الخزانة بفرض عقوبات اقتصادية ، وتحريك قطعات عسكرية لمنع الأتراك من الوصول الى الطريق الرابط بين القامشلي وكوباني . فقطع هذا الطريق الاستراتيجي من قبل الأتراك يعني سقوط مقاطعة كوباني وإلتحاقها بعفرين .
الأحداث تتسارع وجميع الأطراف مأزومة والقرار بيد محمد بن سلمان ، فإذا قرر المضي في الحوار مع الإيرانيين يكون قد شل الإستراتيجية الامريكية وأجبرهم على التعامل معه كند كما يتعاملون مع ايران وتركيا .

اما اذا قرر الإكتفاء بالقوات الامريكية الإضافية وتنصل عن طلب الوساطة الباكستانية فإن الأمور تبقى على حالها ويقررها الأتراك والإيرانيون .
غرد عبد الخالق عبد الله ( مستشار محمد بن زايد ) ظهر اليوم يقول : ( أبشركم ! الان يتم وضع اللمسات الاخيرة لوقف الحرب في اليمن ) . وهذا يعني ان قرارات مهمة قد اتخذت .

لكن القرارات الامريكية بإرسال قوات الى السعودية جاءت بعد نشر التغريدة بساعات مما يحتم علينا الانتظار حتى يقوم الوسيط الباكستاني بزيارته لنتبين الأمور .
( ابو زيزوم _ 720 )
‎2019-‎10-‎12