فاجأ تشي غيفارا العمال حين استهلّ خطابه في 15 أغسطس من عام 1964 بقصيدة تأثّر بها وبمجمل قصائد الشّاعر الإسباني ليون فيليبي. نقلتها من الإسبانيّة إلى العربيّة وهذه كلماتها:
لينا الحسيني.
أنا مثلك أيّها الحجر
هكذا هي حياتي،
مثلك،
حجرٌ صغير
مثلك،
حجرٌ رشيق
مثلك،
أتقلّب تحت العجلات،
وعلى الطّرقات،
وفوق الأرصفة،
مثلك،
مجرّد حصاة هزيلة؛
تغرق في وحول الأرض،
وتترسّب تحت الحوافر،
وتحت العجلات،
مثلك،
لم يسعفني الحظ لأكون
حجرًا في متحف كبير،
ولا حجرًا في محكمة،
ولا حجرًا في قصر،
ولا حجرًا في كنيسة،
مثلك،
أنا حجرُ المغامرة،
لا أصلح إلا لمقلاع،
حجرٌ صغيرٌ
ورشيق..
ليون فيليبي
#Che_Guevara
‎2019-‎10-10