هل تعلم ؟
عدوانية همجية ومتطرفة !
د.نجم الدليمي.
1--بعد احداث 11،ايلول،2001وضعت الادارة الامريكية خطةعدوانية وحشية ومنها العمل على تقويض النظام الحاكم في العراق تحت حجة واهية من ان النظام له يد في احداث ايلول، وبعد ذلك نفت الادارة الامريكية ذلك.وبع ذلك تدخلت في افغانستان بهدف((تقويض))صناعتها وا يسمى بالقاعدة، وهو سيناريو خبيث له ابعاد عديدة.
2--وتشيرالمعلومات وضعت الادارة الامريكية وبسبب ازمتها السياسية والاقتصادية والفكرية خطة لتقويض 5 دول عضوة في منظمة الامم المتحدة وفق برنامج زمني محدد والدول هي العراق وسوريا وليبيا والسودان وايران، وكما لا يستبعد من هذا المخطط الهدام والاجرامي فنزويلا،، واقع الحال نلاحظ تم تقويض النظام الحاكم في العراق وفي ليبيا،وتم تقويض نظام القاعدة في افغانستان ومجئ نظام اسوأ من النظام السابق، وفشلت في تقويض النظام السوري والنظام في فنزويلا،.
3--اليوم تعد الادارة الامريكية خطة ووفق رؤيتها العمل على تقويض النظام الحاكم في طهران وفق سيناريو خاص لايران واستخدام اساليب متعددة لتحقيق هدفها اللا مشروع، كما تشير المعلومات، فهل ستنجح اميركا في تحقيق هدفها؟!.
4--تعتبر منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من المناطق الهامة والحيوية لأهميتها الاقتصادية والسياسية…. لانها تملك اكثر من 70 بالمئة من الاحتياطي النفطي في العالم، فالنفط لاميركا هو المهم اما شعاراتها الواهية حول الديمقراطية وحقوق الإنسان والتعددية السياسية……. كلها فارغة بدليل ماذا حصلت الشعوب العربية من ما يسمى بالربيع العربي؟!
5--ان الارهاب وليد المجتمع الطبقي وخاصة المجتمع الراسمالي وفي مرحلته المتقدمة الامبريالية بزعامة الامبريالية الاميركية، فهو حجة يتم استخدامها من قبل اميركا وحلفائها المتوحشين من اجل تحقيق اهداف محددة تهدف إلى تصريف. جزء من ازمة النظام الراسمالي المازوم بنيويا ولو لفترة قصيرة جداً. الواقع الملموس يؤكد ذلك. ومع ذلك يدعون الديمقراطية وحقوق الإنسان والتعددية السياسية……………………………………………………………..؟!
‎2019-‎09-‎12