لايمكن للاسرائيليين أن يصحوا من غيبوبة العنجهية الهشة الا بالصدمة!
بسام ابو شريف.
‎معلق تلفزيوني اسرائيلي استضافته قناة RT قال : ” ان وعود نتنياهو هي وعود انتخابية ، لكنها سوف تنفذ لأنه لايوجد من يقف في وجهها ، وأضاف انه متأكد من أن واشنطن ستدعم وعود نتنياهو كما فعلت في القدس والجولان ” .
‎أطلق نتن ياهو وعوده ضمن حملته الانتخابية ، وفي المقطع الذي تناول فيه ضرورة ترسيم حدود اسرائيل مع مصر وسوريا والاردن ، من ناحية اخرى أصدرت حركة فتح بيانا تعد فيه بالمواجهة ان أقدم نتنياهو على هذه الخطوة .
‎وهدد الرئيس ابو مازن بأنه سيوقف العمل بالاتفاقيات مع اسرائيل ان أقدم نتنياهو على ماوعد الناخبين به .
‎مرة اخرى نقول : ما الذي سيردع اسرائيل ؟ ومن سيردعها ؟
‎البيانات والادانات اللفظية تنهال من كل فصيل ومن كل اتجاه ، لكن الاحتلال يستخدم القوة العسكرية والبطش والارهاب لخلق أمر واقع سرعان ما يستمر .
‎في وصف الواقع : –
‎قال نتن ياهو أن الأغوار وشمال البحر الميت سوف يقعان تحت السيادة الاسرائيلية !!
‎والسؤال لمن لايعرف : ماهي أوضاع هذه المناطق المذكورة الآن ؟؟
‎هل تقع تحت سيادة السلطة ؟؟
‎اريحا عاصمة الأغوار مستباحة رغم أن الاتفاقات تؤكد أنها تحت سيادة السلطة ، والسيادة هذه تبدأ عند حاجز شكلي على مدخل اريحا الجنوبي قرب فندق الكازينو ، وتنتهي عند معبر “المشروع ” ، في الطريق لجسر العبور للاردن ، وشمالا وشرقا عند مصنع مياه جيريكو .
‎والأمن الفلسطيني يختفي ويخفي سلاحه عندما تعبر دوريات اسرائيل المتحركة مدينة اريحا من هذين الموقعين ، اذ لاتسمح اسرائيل بمرور جنودها عبر حاجز أمني فلسطيني ، ويتجول الاسرائيليون في المدينة ، ويعتقلون من يشاءون ، وتنتهي سيادة السلطة عند الحاجزين .
‎والأراضي الزراعية الممتدة على طول نهر الاردن ، والواقعة بين مشروع العلمي والجسر ممنوعة على الفلسطينيين ، أي كافة الأراضي التي شرق الطريق 90 ، ويستطيع الجميع أن يرى الراضي الفلسطينية المحرمة على أصحابها تتحول الى مزارع وغابات من النخيل ومزارع للخضار على مدى النظر ، فاسرائيل تسيطر عليها وتستغلها وتمنع أصحابها من استغلالها ، وقد ترى من يشتري المياه المستخرجة من أرضه من المستوطنين الاسرائيليين الذين سلبوها بقوة الجيش الاحتلالي ، وتطبق على هذه الأراضي القوانين الاسرائيلية .
‎واقتطعت اسرائيل مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية في الأغوار ” قرب العوجا ” ، لتحويلها الى ميدان رماية للدبابات والتمرين العسكري ، واحتلت كل التلال المحيطة بالأغوار وهي أراض لها أصحابها ومنعت اسرائيل هؤلاء من الاقتراب منها بحجة ” موقع عسكري ” .
‎وشمال البحر الميت : –
‎هل تعرفون أن الفلسطيني ممنوع من الاقتراب من شاطئه على البحر الميت ، وأنها تحولت الى منطقة فنادق اسرائيلية يعمل فيها عمال فلسطينيون تحت اشراف اسرائيلي ، وأن كل الأراضي الممتدة من شاطئ البحر الميت حتى معاليه ادوميم ، هي تحت السيطرة الاسرائيلية ودوريات الأمن والشرطة هناك هي دوريات اسرائيلية ، وتمنع هذه المناطق على الأمن والشرطة الفلسطينيين !! .
‎لقد تركت السلطة الأمور تصل الى هذا الحد في رهانها على ترامب ، وجاءها الخازوق الصهيوني بيد ترامب وكوشنر ، نتن ياهو يتبع سياسة خلق الأمر الواقع وتقادم الأمر الواقع ليصبح هو السائد ، فقد ألغى من قاموس اسرائيل بالتعاون مع ترامب الأمم المتحدة وقراراتها ومجلس الأمن وقراراته ، ومنع تقادم الأمر الواقع ( رغم أنه لن يكون أبديا ) ، يبدأ بمنع فرض الأمر الواقع ، واذا كان نتن ياهو يتحدث حول غور الاردن وخلق أمر جديد فيه ، فان هذا لايعني أنه لم يشرع منذ زمن في السيطرة والتحكم بغور الاردن وفرض أمر واقع لم تتصد له السلطة ، فتحول الى تقادم سيضيف له نتن ياهو ماتبقى منه .
‎التصدي للأمر الواقع يعني الاستناد لقرارات الأمم المتحدة الدولية والقانونية ، والتي تعتبر كل ما أقامته اسرائيل من مستوطنات ، وكل الأراضي التي صادرتها وكل البيوت التي هدمتها أمور مرفوضة قانونيا وغير مشروعة ، وهذا هو أساس مقاومة السلطة لكل حركة الاستيطان الاغتصابية ، والمواجهة تتطلب تخطيطا لتحويل التحرك الشعبي المقاوم الى هاجس يومي لدى المستوطنين ، ويحولهم الى جزر محاصرة بدلا من أن تحاصر المستوطنات قرى الفلسطينيين واتخاذ موقف حازم وشن مواجهة شعبية عارمة سوف يحدث أثره ، اذ سيكون الصفعة التي سوف تهزالاسرائيليين الذين أفقدتهم عنجهيتهم وصلفهم وأحلامهم القدرة على التفكير الا عنصريا واستعماريا طامحين بالكسب المادي غير المشروع ، والذي يمتص دماء أهل البلاد .
‎لايوجد اسرائيلي واحد بعيد عن القلق من المستقبل ، ففي داخله يشعر أن لحظة ما قد تأتي ليرى نفسه خائفا لايدري أين المفر ، هذا التحرك الشعبي هو الهجوم الدفاعي الذي سيتنامى الى أن يصبح الظاهرة الأساسية للمقاومة تمهيدا لانتقال المقاومة الى مراحل أعلى .
‎2019-‎09-‎12