طويريج تجثو عند ضريح الحسين!
عزيز الدفاعي  
قطعتم نياط قلب امامكم  
وامه وابيه وجده  
وزينب التي لا تدري 
اتلتفت على راس اخيها واولاده المقطوعه 
وجثامينهم التي داستها الخيول اليعربيه 
فوق الغبراء  
والعباس وحشده المذبوح 
في نفس المكان 
لا يجد كفيه  
ليلطم راسه  
وخيام بنات محمد  
محترقه مستباحه
اليوم  
ام تبكي عليكم وهي تردد( اللهم هولاء ناصرينا  
فارزفهم شفاعتك) 
كاني ارى فارسا فوق الغمام 
انهمر دمعه على ابيه  
وعليكم  
وحوله نحبت ملاىكه العرش 
فامطرت السماء 
دما  
وهي تهتف يا ايتها الارواح ارجعي لربك  
راضيه مرضيه  
ملت والله حتى  
المنايا يا شيعه العراق 
منكم 
وكان عيون الردى والظليمه  
تترصدكم  
ولم تجف دلال قهوه فواتحكم  
با مساكين 
يا مفجوعين دوما  
وابدا  
كانه قدر عليكم ان تحتفون بالموت  
فهو ظلكم وصاحبكم  
وتشاركون امامكم لوعته  
في ذات الساعه 
لتمهرون حبكم 
بدمكم  
مثلما فعلتم وانتم  
تقاتلون الارهاب والطغيان  
كانكم تلتحقون بامامكم في ساحه الصلب  
وحيدا وهو يلتفت مرددا  
الا من ناصر ينصرنا 
فهو العشق الذي  
علقمه عسل مادام طريقا للقاء  
الاحبه محمد وال بيته 
الاطهار صلوات الله عليهم 
ما الفرق سواء عدوتم نحو  
المنايا  
او انها كانت بانتطاركم  
عند باب المراد 
حيث سقطتم  
وارتفعتم للفردوس  
سرب حمام طار في الافق  
الاعلى 
عاشوراءنا صار طعمه  
حارقا وغصه في قلوبنا  
اليوم وحزينا  
اكثر مما تعودنا  
تخونني الكلمات  
وحقك يا سيدي 
يا ابا عبد الله فمصيبتك  
هي مصيبتنا  
وحدود جراحك  
هي نفس جراحنا الازليه  
ولا ادري من الوم  
رغم انه قضاء الله وقدره   
ولو كان هناك تخطيط  
وحكمه واداره صحيحه  
ربما ما حصلت  
هذه الفاجعه 
حسبنا الله ونعم الوكيل 
خالص العزاء لاسر الضحايا الابرياء 
وتمنياتنا بالشفاء  
للجرحى 
وانا لله وانا اليه راجعون 

 
Bilden kan innehålla: en eller flera personer, folkmassa och utomhus
 
 
 
2019-09-10