وزير اسبق: الكويت تسرق مغانم جديدة في العراق وزعماء الاحزاب لايرغبون بزعلها!

المعلومة/ بغداد  
بين وزير النقل الاسبق عامر عبد الجبار، الاربعاء، ان الكويت كشرت انيابها على العراق لسرقة مغانم جديدة فيه، لافتاً الى ان جميع زعماء الاحزاب العراقية لايرغبون بزعل الكويت.
وقال عبد الجبار في تصريح متلفز تابعته /المعلومة/، ان “الكويت تحصل على قرارات جائرة بحق العراق بسبب طيش النظام المقبور، حيث ان ترسيم الحدود بين دولتين ليس من حق الامم المتحدة”.
واضاف ان “الكويت كشرت انيابها على العراق لسرقة مغانم جديدة فيه، ورئيس لجنة ترسيم الحدود رفض الترسيم الحالي لانه ظالم بحق العراق، في حين ان جميع زعماء الاحزاب العراقية لايرغبون بزعل الكويت على الرغم من مخالفتها القرار 838 وضيقت على العراق حريته بالملاحة”.
وبين ان “الكويت تعلم ان ميناء مبارك مخالف لقانون البحار العالمي، لكنها في الوقت ذاته خائفة من زوال الاصوات العراقية المدافعة عنها”.
وذكر عبد الجبار: “اخبرت الحكومة والجمهور ان الكويت ستدفن منطقة فشت العيج، حيث ان العمل بهذه المنطقة يعد مخالفة قانونية لكنها ونمت وكبرت في ظل الصمت العراقي، واليوم فأنها تحاول تضييق المساحة البحرية للعراق عبر فشت العيج”.
واكد ان “موقع ميناء مبارك امام الدعامة 16 و17 ويضايق العراق بحريا، حيث ان اتفاقية ميناء مبارك هي ظلم للاجيال العراقية قامت به الحكومات السابقة”.
ولفت الى ان “الكويت معتمدة في مفاوضاتها على من يساندها داخل الحكومة العراقية، حيث انها كانت تقدم الهدايا للسياسيين العراقيين بهدف استمرار بناء ميناء مبارك، في حين انهم اصطدموا بقرار الخارجية العراقية بمنع الربط السككي لميناء مبارك”.
‎2019-‎09-‎05