لمحة عن حنا بطاطو !
علي رهيف الربيعي   
تخرج حنا بطاطو ، بروفسور كرسي الشيخ صباح السالم الصباح للدراسات العربية المعاصرة ، من مدرسة الخدمة الخارجية في جامعة جورج تاون سنة ١٩٥٣ وحصل على الدكتوراة في العلوم السياسية في جامعة هارفارد سنة ١٩٦٠ .
وقد منح مفتاح جامعة جورج تاون الذهبي وميدالية ( دبليو كولمان نفيل ) الذهبية عند التخرج من جامعة جورج تاون . وقد حصل البروفسور بطاطو على زمالات دراسية من جامعة فينا ، مجلس بحوث العلوم الاجتماعية ، جامعة هارفرد وجامعة برنستون . وقد تسلم منحة بحث سنة ١٩٦٤ من مركز الدراسات العالمية في معهد ماساشوستس للتكنولوجيا . وبوصفه بروفسورا للدراسات السياسية من الجامعة الأمريكية في بيروت من ١٩٦٢ الى ١٩٨١ ، فقد شغل الأستاذ بطاطو أيضا رئيس قسم الدراسات السياسية والإدارية العمومية في الجامعة من ١٩٧٩ الى ١٩٨١ .
يعتبر العديد من الباحثين عمله الرئيس ” الطبقات الاجتماعية القديمة والحركات الثورية في العراق ” ، الذي نشرته سنة ١٩٧٨ مطبعة جامعة برنستون ، أبرز مساهمة في دراسة مجتمع وسياسات الشرق الأوسط لسنوات عدة . إن هذه الدراسة الفخمة ، حصيلة عشر سنوات في البحث الجاد ، لايقارنها في غناها بالتفاصيل وسيطرتها النظرية بحث آخر . إن تمسك الأستاذ بطاطو بالتاريخ كمستلزم لتحليل التحول الاجتماعي مقترنا بتطبيقه الخلاق ولأصيل لمقاربة اقتصادية – سياسية ، قد حقق له احترام شريحة واسعة من علماء الاجتماع والاختصاصيين في شؤون الشرق الأوسط . وقد قدم أيضا مساهمات مهمة للعديد من مجلات البحث ، بما فيها فصلية الدراسات العربية ، بيلوبلز مديترانينز ، الثقافة الجديدة ، ومجلة الشرق الأوسط ، وكذلك في كتب تدور حول مواضيع كالإسلام والشيوعية ، هرمية السلطة وشرائح الحكام في العالم العربي ، ومستقبل تعليم عال في الشرق الأوسط .
وشملت اهتمامات الدكتور بطاطو البحثية الأخيرة التركيب الاجتماعي والسلطة السياسية في سوريا والعربية السعودية
لقراءة ماكتبه علي الربيعي حول كتاب حنابطاطو ، اhttp://www.sahat-altahreer.com/?p=49392لعراق ، الطبقات الاجتماعية والحركات الثورية !

 

Bilden kan innehålla: en eller flera personer och text
 
 
2019/08/25