الأمير علي بن الحسين يؤكد دعمه المطلق لحق العراق في اللعب على أرضه في مباريات كرة القدم الدولية!
عمان – (د ب أ) – أكد الأمير علي بن الحسين رئيس اتحاد غرب آسيا لكرة القدم دعمه المطلق لحق العراق باللعب على أرضه وبين جماهيره في مباريات كرة القدم الدولية، مجددا تأييده برفع الحظر عن الملاعب العراقية وأن تخوض المنتخبات الوطنية وتحديدا الأول منها، استحقاقاتها على ملاعبها اعتبارا من التصفيات المشتركة المؤهلة لنهائيات كأس العالم 2022 وكأس آسيا 2023 والتي تنطلق مطلع أيلول/سبتمبر المقبل.
وقال الأمير علي في تصريحات إعلامية إن الاتحاد العراقي بات جاهزا لاستعادة حقه بالعودة إلى اللعب على أرضه، قياسا بما أظهره من إمكانات عالية المستوى في استضافة المباريات، وهو ما ظهر خلال احتضانه لبطولة اتحاد غرب آسيا التاسعة للرجال المقامة حاليا في محافظتي كربلاء وأربيل، والتي عكست على أرض الواقع قدرته التنظيمية الكبيرة على استقبال المباريات وكافة المنتخبات وفقا للمعايير الدولية بشهادة المتابعين والمراقبين لأحداث البطولة.
وتختتم غدا الأربعاء بطولة غرب آسيا التي استضافها العراق حيث تجمع المباراة النهائية بين منتخبي العراق والبحرين.
وأضاف الأمير علي “لطالما كان اتحاد غرب آسيا من الداعمين الرئيسين لرفع الحظر عن الملاعب العراقية، ولا يزال موقفه ثابتا وصريحا كونه حقا مشروعا للاتحاد العراقي ولجماهير كرة القدم المتعطشة هناك من جهة، وقناعة منه بأنه يملك المؤهلات التنظيمية والإدارية واللوجستية لذلك من جهة أخرى”.
‎2019-‎08-‎13