ذكرى رحيل أمير القصيدة الحرة.. !!!  
جبار فشاخ داخل   
** تمُرُّ علينا اليوم الذكرى العشرون لرحيل أحد رواد الشعر العربي الحر، ألا وهو الشاعر عبد الوهاب البياتي، الذي توفي في مثل هذا اليوم من عام 1999، في دمشق .
** مبدع خلاق متطور لا يمكن وضعه ضمن حافتي نهر لاتساعه وتنوعه وتجدده مع كل ديوان شعري جديد له، إنه أمير القصيدة الحرة الشاعر العراقي عبد الوهاب البياتي، حيث يمتاز بالنزعة نحو عالمية معاصرة مُتأنية من حياته الموزعة في عواصم مُتعددة وعلاقاته مع أدباء العالم الكبار، وبامتزاجه مع التُراث والرمزبة الصوفية والأسطورية .
** البياتي شاعر وأديب عراقي، واحدا من أربعة أسهموا في تأسيس مدرسة الشعر العربي الجديد في العراق (رواد الشعر الحر) .
** ولد في بغداد عام 1926 .
** عام 1950 تخرج من دار المعلمين العالية في بغداد، اختصاص اللغة العربية وآدابها، وعمل مدرسا لغاية عام 1953 .
** عام 1954 عمل صحفيا في مجلة الثقافة الجديدة لكنها أغلقت، وفصل من وظيفته، واعتقل بسبب مواقفه اليسارية الوطنية .
** سافر إلى الكويت والبحرين ثم القاهرة، ووزار الاتحاد السوفييتي ومكث فيه ما بين عامي 1959 و 1964، واشتغل أستاذاً في جامعة موسكو، ثم باحثاً علمياً في معهد شعوب آسيا، وزار معظم أقطار أوروبا الشرقية والغربية.
** عام 1963 أسقطت منه الجنسية العراقية .
** عام 1964 عاد إلى القاهرة وأقام فيها لغاية عام 1970.
** عام 1970 عاد إلى العراق، وقام رئيس تحرير مجلة وعي العمال ، الشهيد عزيز السيد جاسم، بتعيينه محررا ثقافياً في تلك المجلة .
** عام 1980 سافر إلى إسبانيا ومكث فيها إلى عام 1989،
وهذه الفترة يمكن تسميتها المرحلة الأسبانية في شعره، حيث أصبح كأنه أحد الأدباء الإسبان البارزين، وصار معروفا على مستوى رسمي وشعبي واسع، وترجمت دواوينه إلى الإسبانية، وقد لاذ خلال هذه الفترة بصمت شعري سببه الحرب العراقية الإيرانية، إذ كان يعتقد ان قيامها أضعاف وانهاك للبلدين ولا ضرورة لها .
** عام 1990 توجه إلى إمريكا لوفاة ابنته ناديه التي تسكن هناك حيث أقام فيها 3 أشهر .
** عاد بعدها إلى الأردن للسكن فيها، وعندما سئل عن العودة إلى العراق قال :- عراق ليس فيه عزيز السيد جاسم حرا لا عودة إليه .
** غادر العاصمة الاردنية إلى دمشق واقام فيها حتى وفاته في 3 اب 1999، ودفن فيها .
** أنتاجه الأدبي
“””””””””””””””
● ديوان ملائكة وشياطين ● أباريق مهشمة
● المجد للأطفال والزيتون ● رسالة إلى ناظم حكمت
● أشعار في المنفى ● عشرون قصيدة من برلين
● كلمات لا تموت ● طريق الحرية (بالروسية)
● النار والكلمات ● الذي يأتي ولا يأتي
● الموت في الحياة ● تجربتي الشعرية
● عيون الكلاب الميتة ● بكائية إلى شمس حزيران والمرتزقة
● الكتابة على الطين ● يوميات سياسي محترف
● قصائد حب على بوابات العالم السبع
● سيرة ذاتية لسارق النار ● كتاب البحر 1975
● قمر شيراز ● صوت السنوات الضوئية
● بستان عائشة ● كتاب المراثي
● الحريق ● خمسون قصيدة حب 1997
● البحر بعيد أسمعه يتنهد ● ينابيع الشمس
● مسرحية محاكمة في نيسابور ● مؤلفات أخرى .

 
Bilden kan innehålla: 2 personer
 

– بغداد – 2019 / 8 / 3