السيد نصرالله: شريط كيان العدو الساحلي تحت مرمى صواريخنا .. سنعيدهم إلى “العصر الحجري”

أكد الأمين العام لحزب الله سماحة السيد حسن نصرالله أن المقاومة ما زالت أقوى من أي زمن مضى وتمتلك قوة هجومية على مستوى المشاة مزودة بأسلحة نوعية، وسلاح جو مسير يعتدّ به. 

وفي مقابلة تلفزيونية على قناة “المنار”، بارك السيد نصرالله للبنانيين بذكرى مناسبة نصر تموز، لافتاً إلى أنه افتتح ذكرى النصر بالمقابلة وسيختتمها بعد 33 يوماً باحتفال جماهيري حاشد (14 آب)، مشدداً على أن الصهاينة يعملون للمقاومة “مليون حساب”، وأن ثقة قادة جيش الاحتلال بقواتهم والقيادة العسكرية بالقيادة السياسية والعكس مفقودة نتيجة الفشل في الحروب.

الشريط الساحلي للكيان تحت مرمى صورايخنا

السيد نصرالله رأى أن الحديث عن إعادة لبنان الى العصر الحجري فيه استخفاف بلبنان، وقال: “اسرائيل” أكثر من أوهن من بيت العنكبوت ولديّ دليل علمي على ذلك”، مستعرضاً خريطة فلسطين المحتلة، موضحاً قدرة صواريخ المقاومة باستهداف كل منطقة الشريط الساحلي لكيان العدو بعمق 20 كلم وطول 60 الى 70 كلم وفيه كل المراكز الحكومية والمصانع النووية والموانئ، متساءلاً “هل يستطيع الكيان أن يصمد أو أن يتحمّل؟”.

وأضاف السيد نصرالله أن العدو يمتنع عن خيار القيام بعدوان على لبنان لانه خائف من المقاومة القادرة على اعادته الى العصر الحجري، والحرب المقبلة ستضع كيان العدو على حافة الزوال، مذكراً بأن اقتحام الجليل جزء من خطة الحرب القادمة.

2019-07-13