أصرت اسرائيل ” بنيامين نتنياهو ” ، على حضور روسيا الاجتماع الرئيسي ” الافتتاحي ” الذي كان قد رتب مع بولتون لبحث خطة الولايات المتحدة للضغط على ايران ، ودور اسرائيل فيها وبالفعل حضر مسؤول الأمن القومي الروسي ومسؤول الأمن القومي الاميركي الاجتماع الأول ، والذي بحث توجيه ضربات اسرائيلية لمواقع ايرانية ” حساسة ” ، دون التعرض للقوات السورية .
مصادرنا تفيد بأن روسيا رفضت ذلك وحذرت من تداعياته ، وأطلق فجر اليوم الوزير لافروف تصريحه المبني على تلك الجلسة وما بحث فيها وقال : ” ان شن
اسرائيل حربا على ايران في الأراضي السورية أمر خطير جدا ” .
نقلا عن وكالة الأحرار