Bilden kan innehålla: 1 person, kostym och närbild
 
 

الدكتور نجم الدليمي * 

اولا : ان فرانسيس فوكوياما الوثيق الصلة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية، هو اميركي من اصل ياباني صاحب الكتاب الاسود (نهاية التاريخ) وتم تأليف هذا الكتاب في نشوة “النصر” الفكري لليبرالية حول تفكك الاتحاد السوفيتي عام1991 واعتقد المؤلف جازما ان ذلك يعني الانتصار النهائي لليبرالية، وهي تشكل نهاية التاريخ، نهاية المجتمع.
كما اكد على (..نهاية التطور الأيديولوجي وعولمة الديمقراطية الليبرالية باعتبارها الشكل النهائي للحكومة).
ولكن بعد فشل افكاره اللاعلمية، يعلن اليوم عكس ما قاله سابقا حيث اكد ( الاشتراكية يجب ان تعود…) و (عودة اليسار الاشتراكي..) أليس غريب حقا.!؟
ثانيا : جورج سوروس الملياردير اليهودي الامريكي وثيق الصلة بوكالة المخابرات المركزية الأميركية الذي لعب دوراً كبيراً بالتنسيق مع معهد كريبل التابع لوكالة المخابرات المركزية الأميركية من اجل تفكيك الاتحاد السوفيتي، وكانت لديهم علاقة وثيقة بالخونة والمرتدين وخاصة غورباتشوف ويلسين خلال المدة 1985_1991… سوروس يؤكد اليوم أيضا على حتمية انهيار الرأسمالية…أليس غريب حقا.!؟
ثالثاً : ان قيادة الحزب الشيوعي العراقي منذ المؤتمر الثالث عام 1976 ولغاية اليوم قد ادخلت نفسها والحزب ،اعضاء وكادر، في مطبات وتشويهات وارباكات فكرية لا مبرر لها، ورضخت هذه القيادة للعوامل الداخليه والخارجية .
وبالتالي فقدت البوصلة المركزية في العمل الفكري والتنظيمي والسياسي، بدليل تأكيد السيد عزيز محمد على مقولة وفكرة خاطئة وكارثية وهي (سنبني الاشتراكية سوية…) مع حزب صدام، بل وروجت له كونه “كاسترو العراق” و……و…….الخ..فماذا حصلت قيادة الحزب من هذه التقييمات اللامبدئية خلال الفترة (1973-1979)…؟!
غير النتائج الكارثية على مختلف الاصعدة ….أليس غريبا حقا..!؟
رابعا : يعلن السيد حميد مجيد- ابو داود السكرتير السابق للحزب الشيوعي العراقي وبشكل علني وعبر التلفاز (نحن ليبراليون….)، وان اميركا تقر بحق تقرير المصير ..!!
والتقى بمنظمة ايباك وبصحبته فخري كريم، المنظمة الماسونية والصهيونية، والاجتماع بالخارجية الاميركية، إضافة إلى التصريحات الغريبة الأخرى، والتمسك بالعملية السياسية الفاشلة بشكل مرعب ومدمر، التي ارجعت العراق وفي جميع المؤشرات الاقتصادية والاجتماعية للقرون الوسطى، ناهيكم عن الفساد السياسي والمالي حيث يحتل العراق اليوم المرتبة الثانية-الثالثه في العالم في ميدان الفساد المالي والإداري وخاصة في قمة السلطة الحاكمة اليوم، أليس غريبا حقا…!؟
خامساً : تؤكد السيدة هيفاء الامين، عضوة اللجنة المركزية سابقا، والنائب في البرلمان حاليا، على مدح السعودية وتجربتها وتأثيرها الايجابي على الوضع في العراق، وتقوم مع مجموعة من النواب بزيارة السفير الاميركي وتقديم التهنئة له بمنصبه الجديد…..أليس غريبا حقا…!؟
سادساً : نتسائل …هل كل ما تم ذكره اعلاه هو التجديد والديمقراطية والتطوير…… يا قيادة الحزب منذ عام 1973 ولغاية اليوم بشكل عام… ومنذ المؤتمر الخامس عام 1993 ولغاية اليوم بشكل خاص ..؟….أليس غريباً حقا؟!
سابعا : اود ان أنوه الى بعض الرفاق (اعضاء وكادر) وبعض القياديين في الحزب، بانه ليس لدي خلافاً شخصياً مع اي عضو في الحزب وبغض النظر عن موقعه، وانما هو خلاف فكري مع النهج التحريفي منذ المؤتمر الخامس ولغاية اليوم بشكل عام ، ومنذ دخول القيادة المتنفذة في مجلس الحكم البريمري الفاسد والعملية السياسية الصفراء والفاشلة بشكل خاص…..
فانا اعرف قيادة الحزب وخاصة المتنفذين منهم وهم يعرفوني جيدا، وعلاقتي بالسيد ابو داود منذ السبعينات والثمانينات من القرن الماضي عندما كان مسؤولا للمكتب المركزي للشباب والطلبة وعندما كان مسؤولا عن لجنة تنظيم الخارج…العلاقة بحكم طبيعة العمل الشبابي والحزبي.
ثامناً : ان المبادئ والثوابت الفكرية والسياسية لا يعلوا عليها اي شي، فمن يتخلى عن هذه الثوابت عضواً كان ام قياديا او حزبا لا يمكن الاستمرار معهم، فالسيد ابو داود هو احد نتاجات البيرويستريكا الغارباتشوفية، ومعروف اعتراف الخائن غورباتشوف عندما قال ( لقد كنت العدو الخفي للشيوعية
،والعالم بدون الشيوعية اكثر استقرارا……).. انه خائن وانتهاري مرتد بامتياز،….أليس غريبا حقا !؟
تاسعا : اننا نعمل ونسعى اليوم الحفاظ على حزب فهد_سلام عادل، حزب الشهداء …حزباً ثوريا، حزباً ملتزما بالثوابت المبدئية، حزبا مدافعا عن الطبقة العاملة وحلفائها…!
فبماذا يجيب السيد ابو داود ، من اعدم مؤسس حزبنا الرفيق الخالد فهد ورفاقه، ومن قطع الشهيد البطل الخالد سلام عادل ورفاقه الاخرين؟
وهؤلاء القياديين يمدحون اعتى امبريالية متوحشة في القرن الحالي الا وهي الامبريالية الاميركية، ويمدحون السعودية كنظام رجعي متوحش…….. أليس غريب حقا !؟
على الشيوعيين الحقيقيين ان يتذكرون ما قاله الرفيق الخالد لينين (ان الخيانة سواء كانت بسبب الغباء او الجهل او بشكل متعمد ومخطط لها،فهي خيانة) وعلى اعضاء الحزب ان يدركوا جيدا الى أين تسير هذه القيادة المتنفذة بحزب فهد_سلام عادل …!؟
وهل هذا النهج “الخاطئ ” وليد الصدفة ام مخطط له…!؟
انها مفارقات غريبة حقا….!!
واخيرا نقول لمن فقد فكره وبصيرته والمبادئ، بان الراسمالية ليس لها مستقبل…والشيوعية هي مستقبل البشرية.. وهذه هي الحتمية التأريخية التي اكد عليها المفكر ماركس العظيم…
* عضو الأمانة العامة لحزب اليسار العراقي
‎2019-‎06-‎25