جوليان أسّانج: أنا متماسك في سجني رغم تهديدات القتلة
في رسالة مكتوبة بخط اليد من سجن بلمارش البريطاني فائق الحراسة، كتب مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، إنه محروم من فرصة الدفاع عن نفسه وأن الولايات المتحدة التي “تمقت الحقيقة وتكره الحرية وتزدري العدالة” تريد تسليمه وموته.
وأرسلت الرسالة المؤرخة في 13 أيار/مايو إلى الصحفي البريطاني المستقل جوردون ديماك – قبل عشرة أيام من إعلان الولايات المتّحدة عن توجيه 17 تهمة إضافية ضدّ أسّانج بموجب قانون التجسس.
وجاء في رسالة أسّانج “أنا محروم من إمكانية التحضير للدفاع عن نفسي: لا يوجد لدي كمبيوتر محمول، ولا إنترنت، ولا مكتبة”.
وأضاف “في المقلب الآخر، هناك قوة عظمى تستعد منذ 9 سنوات، بكوادر مؤلفة من مئات الأشخاص وموازنة بالملايين تنفق على تلفيق هذه القضايا.”
“أنا متماسك، وإنّ كنت فعليًا محاطًا بالقتلة، لكن تلك الأيام التي كان يمكنني فيها القراءة والتحدث وتنظيم الدفاع عن نفسي، قد ولّت إلى أن يطلق سراحي”.
وختم “ينبغي على كل واحد منكم أنّ يضع نفسه مكاني”.
#Assange #JulianAssange #FreeAssange #Wikileaks

‎2019-‎05-‎26