الزعيم كاسترو فلسطين دولة شعبها مصر على استعادة ارضه المغتصبة
ماجده ابوشرار
‎قال الزعيم ( كاسترو ) اليهود حمقى. احتلوا دولة شعبها لا يكل ولا يمل وهو مصر دائماً وأبدا على استعادة ارضه المغتصبة كاملة دون نقصان.
‎وهي كما يراها الناقد الإسباني. (بدرو ميغيل آلميت).فلسطين هي الجرح النازف. في قلب هذا العالم المريض الذي يسكننا اليوم بآهاته.
‎نكبة فلسطين. لم تعد ذكرى. بل الحدث المستمر والمتجدد في اذهان الأجيال المتلاحقة. لو علمت الحركة الصهيونيه. ان طفلا فلسطينيا سياتي بعد مرور سبعون عاما بطعن يهودي احتل ارضه
‎لفكرت طويلا قبل ان تنشأ هذا الكيان. الغاصب. إن ظلم الاحتلال والشعور بالقوة بمساندة دول عظمى تعتقد ان هذا الكيان سيستمر في حالة إنكار للواقع.
‎النكبة حاضرة يوميا في مخيمات الشتات تقول للفلسطيني كل صباح ومساء انك لاجئ بلا ارض ولا وطن. وجودكم هو الشاهد على عنف الجريمة التي ارتكبت بحقكم
‎ولم يشفع للفلسطيني. وجوده في بلاد الاغتراب عن نسيان الوطن الام.الذي يعيش بداخله. ينقلها كالجينات الوراثية من جيل لآخر
‎هنا نقول. (لسلطة اوسلو) . وكل من يحاول ان يتلاعب بقضية اللاجئين. ادراك ان حق العودة هو الحق المقدس الذي يعيش على تحقيقه الفلسطيني. في كل أنحاء المنافي. وان من يدور في فلك التسوية. من السيسي. وغيره من ممالك الرمال لن تجد طريقها للتحقيق .
‎لأن في مخزون هذه الارض ينابيع مياه تروي قلوب تعشق الحرية والكرامة وليس نفط اسود لا يعطي سوى الذل والمهانة ،
‎نحن من شقوق الارض نخرج وعلى اعدائنا قادرون . نحن اصحاب هذه الارض ولن تمر مؤتمراتكم. مهما حاولتم.
‎شعب فلسطين هو طائر العنقاء الذي ينهض من بين الرماد تعلو به الشهب. وإن من سقط من اجل فلسطين.كائن من كان لن يذهب دمه مسفوحا على طرقات التسوية والخيانه والإذلال.
‎وانتم ايها الشهداء . قضيتم من اجل الحق. كنتم تعلمون ان ركوبه. دونه الموت او الشهاده لتبقوا أحيا في قلوب شعب لن يخذلكم ابدا.سيحفر قبر صفقة العار ولن تمر مهما حاولوا
#منارات
#ماجده ابوشرار
#أحدثكم
‎2019-‎05-‎25