رسالة إلى خائن الحرمين الشريفين

بقلم الناشطة الأردنية لارا الشميساني

إلى خائن الحرمين الشريفين:
تقبل الله صيامك..
عن الكرامة والعزّة
ونصرة أطفال غزة
ووئد فتنة أهل البصرة
ورحمة أبناء صنعا
وحقن الدماء في مصراتة
وتقبّل منك الزكاة والفطرة
لتقسيم السودان والإثارة في الجزائر فُرقا
ولتدمير سوريا بالمرتزقة
جزاك الله نار موصدة
بصومك عن الرحمة
في شهر المغفرة
وصومك عن الرأفة
لأطفالٍ مشردين في صعدة
وأبطالٍ بجبروتك هم كفرة

هنيئاً إفطاراً كالسم الزلال
على مائدة ظلمِ مليك الرمال
يروي ظمأه بكأس من الدماء
يحتسي بتروله في طائرة الأعداء
وهاك طبقُ لحمٍ من الحضارة البابلية
التي أردت طمسها بتوابل الفتنة الدينية
فلن تميّز النكهة
بين قلب سني
او كبد شعي
او يد أزيدي
او رأس كلداني
او قدم آشوري
وهذا طبق أشلاء يمني
ذُبح في الأشهر الحرامِ
على شريعة الوهابي
وهناك طبق لحم مقدد جاف صومالي
أصبح بين العرب منسي

أما المقبلات..
فمن الجنوب اللبناني
جماجم طرية
لأطفال قانا الفتية
قصفت حية
بنيران الصهيوني
وبدعمك وتآمر عربي
وهنا طبقٌ غربي
بلحم ليبي
وآخر فيه عظام بحريني
أُخرجت تعذيباً من جسده الحي
ورأس مظلوم سعودي
لطغيانك غير موالي
أما ذاك الطبق الرئيسي
فهو بعيد عنك وعصي
طبق الشموخ السوري
الذي أذلّك وحليفك الصهيوني
وأبقاك خانعاً لسيد أمريكي
أجلسك لخدمته على الكرسي
وأقام حكمك بالإجرام والسلة
يا مليك الرمال والذلة
إنَّ لحق المظلومية صرخة
سينتصر بها على سيفك دم الأفئدة.
‎2019-‎05-‎22